كيري ولافروف يدعوان لبدء محادثات سوريا سريعاً

أكدا ضرورة التعاون لضمان وقف الأعمال القتالية

أكدا ضرورة التعاون لضمان وقف الأعمال القتالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-03-2016 الساعة 15:21
موسكو - الخليج أونلاين


قالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها السبت، إن وزيري الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والأمريكي، جون كيري، تناولا خلال مكالمة هاتفية في وقت متأخر، الجمعة، ضرورة بدء الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية سريعاً.

وقالت الأمم المتحدة، إنه كان من المقرر أن تبدأ المحادثات التي تجري تحت إشرافها في السابع من مارس/آذار في جنيف، لكنها تأجلت حتى التاسع من الشهر ذاته "لأسباب لوجيستية وفنية، وأيضاً كي يستقر اتفاق وقف إطلاق النار بصورة أفضل".

وذكرت الوزارة في البيان أن "الجانبين طالبا ببدء المحادثات في أسرع وقت ممكن، بين الحكومة السورية ومختلف أطياف المعارضة، والتي سيحدد خلالها السوريون أنفسهم مستقبل بلادهم".

وأضافت الوزارة أن كيري ولافروف، أكدا مجدداً ضرورة التعاون المتبادل لضمان وقف الأعمال القتالية في سوريا.

وكانت روسيا والولايات المتحدة أعلنتا، الأسبوع الماضي، اتفاقاً حول سوريا ينص على وقف "الأعمال العدائية"، اعتباراً من يوم 27 فبراير/شباط الماضي، لا يشمل تنظيمي "الدولة" و"جبهة النصرة"، وغيرهما من الجماعات المدرجة على قائمة "الإرهاب" من قبل الأمم المتحدة.

ووفق تقارير حقوقية فقد سُجِّل 52 خرقاً؛ 19 منها خلال عمليات قتالية، و32 عملية اعتقال قامت بها قوات النظام، بعد بدء الاتفاق، بالإضافة إلى أن هناك تقارير تشير إلى استخدام قوات الأسد للغاز الكيمياوي، أعربت واشنطن إثرها عن إدانتها بشدة استخدام تلك الأسلحة، مشيرة إلى أن لجنة تقصي الحقائق في منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تعمل على التحقيق في جميع دعاوى استخدامها في سوريا.

مكة المكرمة