كيري يبشر بقرب التوصل لاتفاق يقضي بتوحيد جزيرة قبرص

كيري: اتفاق لإنهاء تقسيم قبرص أصبح "في متناول اليد"

كيري: اتفاق لإنهاء تقسيم قبرص أصبح "في متناول اليد"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-12-2015 الساعة 09:29
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أمس الخميس، أن اتفاقاً لإنهاء تقسيم قبرص المستمر منذ أكثر من أربعين عاماً، أصبح "في متناول اليد"، وذلك خلال زيارة إلى قبرص، سعياً لإعادة توحيد الجزيرة المقسومة منذ أكثر من أربعين عاماً.

وقال كيري للصحفيين بعد لقائه قادة شطري الجزيرة كل على حدة: "إنني مقتنع اليوم أكثر من أي وقت مضى، بأن حلاً لـ(مشكلة) تقسيم قبرص بات في متناول اليد".

وتزايدت الآمال في التوصل إلى حل لهذا الملف الشائك، منذ أن استأنف قائدا شطري الجزيرة في مايو/ أيار الماضي، مفاوضات السلام برعاية الأمم المتحدة.

وأضاف كيري: "في الأشهر الأخيرة بات واضحاً أن المعطيات بدأت تتغير، وأن تقدماً ملموساً سجل"، مشيراً إلى أن بلاده "تركز في أعلى مستوى" على المسألة القبرصية.

والتقى كيري أثناء الزيارة رئيس جمهورية قبرص، نيكوس أناستاسيادس، ثم مصطفى إكينجي رئيس "جمهورية شمال قبرص التركية"، التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

وجزيرة قبرص مقسمة منذ الاجتياح التركي لشطرها الشمالي عام 1974، رداً على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.

وجمهورية قبرص من الأعضاء الـ 28 في الاتحاد الأوروبي، وتقع على تماس مباشر مع منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً سوريا التي تبعد سواحلها 100 كم عن قبرص.

والمفاوضات تحظى أيضاً بدعم الاتحاد الأوروبي الذي تنتمي إليه قبرص وروسيا، التي زار وزير خارجيتها سيرغي لافروف الجزيرة، الأربعاء.

فيما كان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الذي زار الثلاثاء الماضي شمال قبرص، أعلن أن أنقرة مستعدة "لدعم حل دائم وعادل وسلمي".

مكة المكرمة