كيري يهدد الأسد بـ"خطة بديلة" إذا "لم يثبت جديته"

كيري أشار إلى أنه "ربما يفوت الأوان لإبقاء سوريا موحدة إذا انتظرنا فترة أطول"

كيري أشار إلى أنه "ربما يفوت الأوان لإبقاء سوريا موحدة إذا انتظرنا فترة أطول"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-02-2016 الساعة 19:55
واشنطن - الخليج أونلاين


قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستعلم في غضون أيام إن كان الوقف المقترح للاقتتال في سوريا، اعتباراً من يوم السبت المقبل، سيتماسك، وإنه إذا لم تتكشف عملية انتقال سياسي في سوريا فهناك خيارات لخطة بديلة.

وأضاف، في كلمة له أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: "سنعلم خلال شهر أو اثنين ما إذا كانت عملية الانتقال هذه جادة، سيتعين على الأسد اتخاذ بعض القرارات الحقيقية، بشأن تشكيل عملية حكم انتقالي حقيقية".

وأشار كيري إلى أنه إذا لم يحدث هذا "فهناك بالتأكيد خيارات لخطة بديلة قيد الدراسة"، في إشارة إلى خطط طوارئ غير محددة يعتقد أنها تشمل العمل العسكري.

وحول التطورات الميدانية في سوريا، ذكر كيري أنه إذا "سيطرت القوات المدعومة من روسيا على حلب من الصعب الاحتفاظ بأراض في سوريا، وربما يكون من الصعب إبقاء سوريا موحدة إذا انتظرنا فترة أطول لإنهاء الحرب".

وبين أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، في جلسة بشأن طلب الميزانية السنوية للوزارة "ربما يفوت الأوان لإبقاء سوريا موحدة إذا انتظرنا فترة أطول".

وأعلن بيان مشترك للولايات المتحدة وروسيا، مساء الاثنين، عن إقرار اتفاقٍ لوقف إطلاق النار في سوريا، سيدخل حيز التنفيذ في 27 فبراير/ شباط اعتباراً من منتصف الليل بتوقيت دمشق.

وينص البيان على "أن يتم تطبيق وقف الأعمال العدائية في كل أنحاء البلاد لأية جهة تشارك حالياً في العمليات العسكرية أو شبه العسكرية ضد أية أطراف أخرى"، باستثناء "جبهة النصرة وداعش والمنظمات الإرهابية الأخرى التي يحددها مجلس الأمن".

مكة المكرمة