كيف احتفل الخليجيون بيوم السعودية الوطني؟

تحتفي السعودية في 23 سبتمبر من كل عام بيومها الوطني

تحتفي السعودية في 23 سبتمبر من كل عام بيومها الوطني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-09-2016 الساعة 15:48
ياسين السليمان - الخليج أونلاين


رفعت دول الخليج رايات الحب والإخاء واكتست الساحات الكبيرة باللون الأخضر، احتفاء باليوم الوطني الـ86 للسعودية، واستذكر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مواقف الأمراء والملوك عبر التاريخ تجاه القضايا الإسلامية والعربية.

ومنذ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، تعرضت المملكة العربية السعودية إلى تحديات كبيرة إقليمية ودولية أخذت تتزايد خلال السنوات الأخيرة، لكن دور دول مجلس التعاون كان واضحاً جلياً على الدوام؛ حيث سخرت جميع إمكاناتها الاقتصادية والأمنية لتضفي على "أرض الحرمين" مزيداً من اليقظة والحزم؛ من أجل حماية أمنها الخليجي والإقليمي.

ويمر العيد الوطني الـ86 في السعودية، والمملكة تقود تحالفين؛ عربي لإعادة الشرعية في اليمن وعسكري إسلامي، تسعى من خلالهما إلى المحافظة على الأمن الإقليمي، ومحاربة الإرهاب الذي أضر نفوذه جميع الدول الإسلامية أكثر من غيرها.

وتحتفي السعودية في 23 سبتمبر/أيلول من كل عام، منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، بمناسبة توحيد البلاد بعد أن كانت أرضاً مترامية الأطراف لا تتوافر فيها أبسط مقومات الحياة، وتحولها إلى دولة قوية مؤثرة دينياً وسياسياً واقتصادياً في المنطقة، يعيش فيها المواطن السعودي والمقيم بأمن، وهي تسعى إلى تحقيق أهداف "رؤية 2030" وإحداث نهضة تنموية نوعية ترتكز على بناء الإنسان.

وكالعادة في تضامن دول التعاون الخليجي بعضها مع بعض في السراء والضراء، فاجئت دولة الإمارات الرياض بهذه المناسبة بإطلاق اسم الملك سلمان بن عبد العزيز على أحد أهم شوارعها الرئيسة في دبي، وغرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر "تويتر" بقوله: "وجهنا بتغيير اسم شارع الصفوح بدبي إلى شارع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك العدل والعزم في مملكة العز والحزم".

1

وأكد الشيخ بن راشد الترابط الأخوي بين المملكة والإمارات والدفاع عن أوطانهم، وذلك في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي.

3

واستذكرت دارة الملك عبد العزيز، المعنية بالأرشيف التاريخي والوثائقي للمملكة، في المناسبة، اللحظات الأولى لاستعادة الملك عبد العزيز الرياض عام 1902 مع 63 من رجاله الذين رافقوه نحو مرابع أجداده، التي استعادها يومئذ، ليؤسس فيها عاصمة الدولة السعودية الثالثة، لكنه لم يتوقف عند الرياض، بل بدأ بتوحيد معظم أرض الجزيرة العربية، توَّجها بإعلانه "المملكة العربية السعودية" في 23 سبتمبر/ أيلول 1932.

وبينما تبادل السعوديون التهاني بيومهم الوطني، جدد المسؤولون التنويه بالإنجازات والتحديات التي تغلبت عليها البلاد في غضون السنوات القليلة الماضية، حتى استطاعت الصمود، قوية مستقرة، تنظر إلى المستقبل بوضوح أكبر، وفق الرؤية التنموية التي أقرها مجلس الوزراء، في 25 أبريل/ نيسان الماضي.

إلى ذلك، تلقت السعودية تهاني رؤساء دول وشخصيات عربية وعالمية بمناسبة يومها الوطني. حيث هنأ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للمملكة. كما هنأ كل من الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الداخلية، والشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب الأمير، الملك سلمان بهذه المناسبة.

وبعث الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، ونائب الأمير وولي العهد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، ببرقيات عبروا فيها عن خالص تهانيهم إلى الملك سلمان بن عبد العزيز والشعب السعودي، بمناسبة اليوم الوطني الـ86 للمملكة، مشيدين بالنهضة والإنجازات الحضارية التي حققتها المملكة وشملت مختلف الميادين.

من جهته، هنأ العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية. وأعرب عن أطيب تهانيه وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد، ولشعب المملكة العربية السعودية بالمزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادته.

ومن سلطنة عُمان، بعث السلطان قابوس بن سعيد، برقية تهنئة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، بمناسبة اليوم الوطني، أعرب فيها عن تهانيه وتمنياته للملك سلمان والشعب السعودي بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد، مقرونة بالدعاء إلى الله تعالى أن يعيد عليه هذه المناسبة وأمثالها وقد تحقق مزيد ممّا يصبو إليه الشعب السعودي الشقيق من تقدم ورقي وإزدهار.

وفي مواقع التواصل الاجتماعي، تداول ناشطون عدداً من الوسوم عبر "تويتر" و"فيسبوك"، عبروا من خلالها عن أفراحهم وتضامنهم مع مملكة "الحزم والعزم"، وتبادلت الشعوب الخليجية التهاني بالمناسبة وبثت فيديوهات وقصائد وأشعار منوعة تمجّد العائلة الحاكمة والشعب السعودي وقواته الأمنية.

مكة المكرمة