كيم جونغ أون يجدِّد التزام بلاده بالتخلّي عن "النووي"

الرابط المختصرhttp://cli.re/GRNn2Q
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-08-2018 الساعة 22:38
واشنطن - الخليج أونلاين

جدَّد زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، التزام بلاده بنتائج قمّة سنغافورة الأخيرة، والتخلّي عن الأسلحة النووية، بعد أيام من كشف أجهزة أمريكية قيام بيونغ يانغ ببناء صواريخ باليستية جديدة قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وأوردت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب تلقَّى رسالة من زعيم كوريا الشمالية، في بداية أغسطس، تؤكّد التزامه بالبيان المشترك الصادر عن قمّة سنغافورة، ومواصلة العمل على التخلّي عن الأسلحة النووية".

ولم تُدلِ ساندرز بأي تفاصيل أخرى عمّا ورد بالرسالة.

وبيَّنت أن ترامب منفتح على أي لقاء جديد مع الزعيم الكوري.

ومساء الأربعاء، غرَّد الرئيس الأمريكي عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "شكراً للرئيس كيم جونغ أون على الوفاء بكلمته وإرسال رفات المفقودين العظماء".

وأضاف ترامب: "لست مندهشاً على الإطلاق من أنك اتّخذت هذا الإجراء اللطيف".

وتابع الرئيس الأمريكي: "شكراً على رسالتك اللطيفة، نتطلّع لرؤيتك قريباً".

وفي 27 يوليو الماضي، أعلنت بيونغ يانغ تسليم رفات 55 جندياً أمريكياً قُتلوا إبان الحرب الكورية (1950 - 1953)، إلى الولايات المتحدة.

وبعد موجة من التصعيد وإعلاء كلمة الحرب بين البلدين، عقد الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي قمّة تاريخية لهما، في سنغافورة، في 12 يونيو الماضي.

وتضمّن البيان المشترك الموقَّع عقب اللقاء التزاماً من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

مكة المكرمة