كي مون يدعو لوقف فوري للقتال باليمن حتى نهاية رمضان

قال كي مون: إن هناك نحو 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة فورية

قال كي مون: إن هناك نحو 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة فورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 09:12
واشنطن - الخليج أونلاين


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وضع حدٍ فوري للقتال الدائر في اليمن، مطالباً أطراف الأزمة بـ "وقفة إنسانية حتى نهاية رمضان، على أقل تقدير".

وقال الأمين العام، في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، فجر الخميس: إن أكثر من 3 آلاف يمني لقوا مصرعهم، في الشهور الثلاثة الماضية، نصفهم مدنيون.

وأضاف البيان: إن كي مون "يكرر الدعوة إلى وضع حد فوري للقتال في اليمن للمساعدة في منع الكارثة الإنسانية الجارية في البلاد".

وأردف قائلاً: "إنني أدعو الأطراف المعنية إلى توافق على وقفة إنسانية فوراً في أعمال القتال، وحتى نهاية شهر رمضان، على أقل تقدير، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية، والوصول إلى الناس الذين قطعت عنهم الإمدادات الحيوية منذ أشهر".

وتابع البيان: "في الشهور الثلاثة الأخيرة قتل أكثر من 3 آلاف يمني، نصفهم من المدنيين، وأصيب أكثر من 14 ألف آخرين، واضطر أكثر من مليون شخص إلى الفرار من منازلهم".

وأضاف بيان كي مون أن هناك "21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة فورية، فيما أصبح أكثر من 13 مليون شخص غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الغذائية، و15 مليون شخص بلا رعاية صحية، في الوقت الذي تفشت فيه حمى الضنك والملاريا".

وأكد الأمين العام "ضرورة أن يفي أطراف النزاع بالتزاماتهم، بموجب القانون الإنساني الدولي، وحماية المدنيين، وتمكين العاملين في المجال الإنساني على تقديم المساعدات المنقذة للحياة".

وجدد بيان الأمين العام "التزام الأمم المتحدة، من خلال جهود المبعوث الخاص، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، دعم اليمن في البحث عن حل سياسي، باعتباره الحل الوحيد القابل للتطبيق".

مكة المكرمة