كي مون يكشف عن مبادرة لوقف إطلاق النار بسوريا في يناير

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-12-2015 الساعة 09:18
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الخميس، أن الاجتماع الدولي المقبل حول الشأن السوري سيعقد في نيويورك وليس في فيينا، كما كشف عن مبادرة تشمل وقفاً لإطلاق النار تطلقها الأمم المتحدة بداية يناير/ كانون الثاني المقبل.

ولم يوضح كي مون تاريخ الاجتماع؛ لكن دبلوماسيين في الأمم المتحدة قالوا إنه سيعقد على الأرجح في 18 ديسمبر/ كانون الأول.

وقال كي مون لصحفيين: إن الدول المعنية "تنسق فيما بينها بشكل وثيق لعقد الاجتماع المقبل لعملية فيينا هنا في نيويورك".

وكان وزراء خارجية ومسؤولون من السعودية وإيران وتركيا، وأعضاء مجلس الأمن الدولي الدائمون (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين)، التقوا أوائل الشهر الماضي في فيينا، حيث اتفقوا على خطة لبدء محادثات سلام رسمية بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية، لحل الأزمة المندلعة في بلادهم منذ نحو 5 أعوام.

وحدد أعضاء هذه المجموعة الدولية برنامجاً زمنياً ينص على عقد لقاء قبل الأول من يناير/ كانون الثاني بين ممثلي المعارضة السورية والنظام وتشكيل حكومة انتقالية خلال 6 أشهر، وتنظيم انتخابات خلال 18 شهراً.

وقال كي مون: إن "عملية فيينا للسلام أتاحت اندفاعة جديدة". وأضاف: "نعمل على إطلاق مبادرة في بداية يناير/ كانون الثاني تشمل في آن واحد محادثات سياسية بين السوريين، ووقفاً لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا".

مكة المكرمة