لأجل القدس.. انتفاضة على "تويتر" وهجوم على المُطبّعين

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين المحتجين

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين المحتجين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-05-2018 الساعة 22:28
لندن - الخليج أونلاين


تفاعل مغردون عرب مع وسم "#القدس_عاصمه_فلسطين_الأبديه" ليدخل ضمن قائمة الترند العالمي على موقع "تويتر"، احتجاجاً على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة.

واستنكر المغردون صمت المسؤولين العرب في الدفاع عن فلسطينية القدس، خاصة في ظل رفع وتيرة التطبيع الإسرائيلي مع دول خليجية، وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين المحتجين سلمياً في غزة.

الداعية الكويتي محمد العوضي غرد قائلاً: "كلما أسرف أراذل العرب المتصهينون في التآمر والانبطاح والتطبيع مع إسرائيل، .. ارتقى أشرف الخلق شهداء في مسيرة العودة الكبرى على أرض فلسطين غزة، وكلما تمادت أمريكا وتجبر ترامب انحيازاً وظلماً تنادت جموع المخلصين نصرة لقضية الأمة الأولى، وتبقى #القدس_عاصمة_فلسطين_الابدية".

واستحضر الناشط تركي الشلهوب تسجيلاً مصوراً للشيخ سلمان العودة قاله قبل اعتقاله، دعا فيه لتجاوز الخلافات لمواجهة الخطر الصهيوني على الأقصى والقدس.

وعلى طريقة الكوميديا السوداء، سخر الفنان المصري صلاح عبد الله من الحال الذي وصل إليه العرب؛ من العجز والتفرق، وكتب قائلاً: "أبشروا يا عرب سيحتفل أحفادُ أحفادِ أحفادِنا باسترداد القدس وطرد السفير الأمريكي وتحويل مبنى السفارة لمتحف يحكي عظمة الأجداد، المشكلة هيسموا المتحف إيه؟".

شاهد أيضاً :

52 شهيداً و2400 إصابة في يوم العودة الأكبر نحو فلسطين

كما اعتبرت الكاتبة نعيمة الأندلسي أن "من يقف مع إيران ضد إسرائيل لا يختلف أبداً عن من يقف مع إسرائيل ضد إيران، إسرائيل الكلب وإيران ذيله ومن يفضل بعضهم على بعض فعليه أن يراجع طبيب نفسي، بما أن دماء الفلسطينيين غالية فإن دماء السوريين ليست ماء بل أغلى وأغلى، رحم الله شهداء الأمة الإسلامية".

وكتب الشاعر الكويتي أحمد الكندري أبياتاً شعرية انتقد فيها الحكام العرب واصفاً إياهم بـ"ولاة ذلنا".

أما فيصل بن جاسم آل ثاني فقد حاول في تغريدته بث الأمل وسط حالة اليأس التي ضربت المغردين، مذكراً إياهم بقول الله تعالى: ﴿يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون﴾.

واستُشهد 55 فلسطينياً وأُصيب 2771 آخرون، اليوم الاثنين، من جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية التي انطلقت صباحاً باتجاه حدود قطاع غزة.

وخرج مئات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم، في أضخم مسيرات حاشدة تشهدها الأراضي الفلسطينية، تحت اسم "مليونية العودة"؛ وذلك في الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

وتخشى "إسرائيل" ارتفاع وتيرة الزحف الفلسطيني، وسط أحاديث عن اختراق الشريط الحدودي ودخول المتظاهرين إلى داخل الأراضي التي يسيطر عليها الاحتلال.

ويحيي الفلسطينيون، في 15 مايو من كل عام، ذكرى تهجيرهم من أراضيهم عام 1948 على يد العصابات الإسرائيلية التي أقامت دولتها على أنقاض المدن والقرى المهدّمة.

مكة المكرمة