لأول مرة في تاريخ كندا وزيرة مسلمة في الحكومة

الوزيرة الكندية مريم منصف

الوزيرة الكندية مريم منصف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-11-2015 الساعة 16:11
أوتاوا - الخليج أونلاين


بدأت الحكومة الكندية الجديدة برئاسة "جوستين ترودو"، عملها، أمس الأربعاء، بعد أدائها اليمين الدستورية، لتنتهي معها حقبة رئيس الوزراء السابق ستيفن هاربر، التي استمرت 9 سنوات، ولتشهد حضور أول وزيرة مسلمة.

وأدى ترودو اليمين في قاعة بمبنى ولاية أوتاوا، ليكون رئيس الوزراء الـ 23 في تاريخ البلاد، وتميزت مراسم أداء اليمين بأنها كانت مفتوحة لحضور الشعب الكندي، في سابقة هي الأولى من نوعها في البلاد.

والتزاماً بالوعود التي قطعها زعيم الحزب الليبرالي ترودو قبيل الانتخابات التي فاز بها في 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فإنَّ الحكومة الجديدة تتألف من ثلاثين وزيراً نصفهم من النساء، كما تضم الحكومة ولأول مرة وزيرة مسلمة، هي مريم منصف، من مواليد أفغانستان، النائب في البرلمان الفدرالي الكندي عن مدينة تورونتو.

والوزيرة الأفغانية الأصل منذ صغرها يتيمة الأب، قتل والدها في ظروف غامضة عند الحدود الأفغانية مع إيران، كما أن أحد أعمامها اختفى أيضاً ولم يعد يظهر له أثر.

وفي 1996 هاجرت والدتها، واسمها سوريا، مع بناتها الثلاث إلى كندا، إذ كان شقيقها هاجر قبلها إلى هناك، وكان عمر ابنتها مريم 11 سنة ذلك العام.

ويشغل أهم منصب في الحكومة الجديدة بعد رئاسة الوزراء، رئيس الحزب سابقاً ستيفن ديون، في منصب وزير الخارجية.

وستكون تركيا الوجهة الأولى لزيارات ترودو الخارجية، وذلك في 15 من الشهر الجاري، للمشاركة في قمة العشرين المنعقدة بولاية أنطاليا على البحر المتوسط.

مكة المكرمة