لأول مرة.. مستشار ترامب يتهم 3 دول بقرصنة الانتخابات الأمريكية

جيمس ووزلي مستشار الرئيس الأمريكي المنتخب لشؤون الاستخبارات والأمن القومي

جيمس ووزلي مستشار الرئيس الأمريكي المنتخب لشؤون الاستخبارات والأمن القومي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-01-2017 الساعة 22:06
واشنطن - الخليج أونلاين


للمرة الأولى اتهم مسؤول مقرب من الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، روسيا بقرصنة الانتخابات الأمريكية، وهو الاتهام الذي جاء على لسان جيمس ووزلي، مستشار ترامب لشؤون الاستخبارات والأمن القومي.

لكن ووزلي لم يكتفِ بتوجيه الاتهام لموسكو، حيث اتهم كلاً من إيران والصين بمشاركة روسيا في قرصنة الانتخابات الأمريكية.

ووزلي، الذي شغل في السابق منصب رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA)، أوضح في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية: "باعتقادي كان هناك أكثر من دولة متورطة في قرصنة الأفراد والمنظمات الديمقراطية".

وتابع قائلاً: "أعتقد أن الروس ضالعون، ولكن هذا لا يعني أن أشخاصاً آخرين لم يكونوا أيضاً"، مضيفاً: "لا يجب توجيه الاتهام بقرصنة الانتخابات إلى جهة واحدة فقط، فالأمر أكثر تعقيداً بكثير، إذ إن تورط الصين وإيران في هذا الأمر محتمل".

اقرأ أيضاً:

المرشح لخلافة كيري.. تعرّف على "بارون النفط" وصديق بوتين

تصريحات ووزلي بأن روسيا ضالعة في قرصنة الانتخابات تخالف موقف ترامب نفسه، الذي سبق أن سخر من استنتاجات الاستخبارات الأمريكية بشأن ذلك، معتبراً هذه الاستنتاجات أنها "أمر سخيف".

وكشف مسؤولون في المخابرات المركزية الأمريكية، منتصف الشهر الماضي، لوسائل إعلام، أنهم توصلوا إلى أن القراصنة الروس نفذوا محاولة لترجيح كفة ترامب في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

مكة المكرمة