لافروف يؤكد استعداد روسيا لدعم المقاتلين الأكراد بسوريا

لافروف: نتمنى أن تستمر علاقاتنا مع الشعب التركي

لافروف: نتمنى أن تستمر علاقاتنا مع الشعب التركي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-12-2015 الساعة 17:32
موسكو - الخليج أونلاين


أبدى وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" استعداد بلاده لدعم الجماعات الكردية المسلحة في سوريا، وذلك في تصريحات صحفية أدلى بها قبيل لقائه الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي التركي "صلاح الدين دمير طاش" في العاصمة الروسية موسكو.

وزعم لافروف أن حزب الشعوب الديمقراطي وغالبيته من الأكراد: "يمثل الأقليات الإثنية كافة في تركيا"، مشيراً إلى أن "السياسات التي انتهجتها بلاده تجاه تركيا عقب إسقاط الأخيرة لمقاتلة روسية، لا تستهدف الشعب التركي" وأضاف: "صداقتنا مع الشعب التركي تعود لسنوات عديدة، وعلاقاتنا في المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وطيدة جداً، ونتمنى أن تستمر صداقتنا مستقبلاً".

وأشار لافروف إلى أنه "سيبحث مع دمير طاش التطورات في سوريا"، متابعاً: "نعلم جيداً وجود أكراد عراقيين وسوريين يقاتلون ضد خطر تنظيم داعش، فأولئك يقاتلون إلى جانب الجيشين العراقي والسوري من أجل منازلهم وأرضهم التي يعيشون عليها، وروسيا مستعدة لدعم الذين يقاتلون على الأرض ضد الإرهاب في إطار عملياتها لمكافحة الإرهاب، التي تقوم بها في سوريا بناءً على طلب من النظام السوري".

من جهته لفت دمير طاش إلى أنه "أجرى هذه الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات بين تركيا وروسيا مرحلة حرجة"، مبيناً أن "تركيا تولي أهمية لعلاقاتها التاريخية مع روسيا، معرباً عن أسفه للصعوبات التي تواجهها العلاقات بين البلدين".

وتطرق إلى إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية ( في 24 الشهر الماضي لانتهاكها المجال الجوي التركي)، زاعماً أن "موقف الحكومة التركية بهذا الخصوص خاطئ"، قائلاً: "يمكن أن تحدث مشاكل وأزمات بين الدول، ونولي أهمية لبقاء القنوات الدبلوماسية مفتوحة دائماً، ولحل المشاكل عن طريق الحوار".

وأعرب دمير طاش عن اعتقاده بضرورة تناول الأزمة بعد اليوم بشكل لا يؤثر ولا يضر بشعبي البلدين، وحلها دون أن يلحق أضراراً بأحد.

تجدر الإشارة إلى أن التقارب الذي بدأ بين روسيا ومنظمة "حزب الاتحاد الديمقراطي" الذراع السوري لـ"بي كا كا" في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تحول إلى تعاون وثيق في الحرب السورية، إذ تعتبر روسيا المعروفة بدعمها لنظام بشار الأسد "حزب الاتحاد الديمقراطي" المتعاونة مع النظام، بأنها حليف طبيعي.

وكسبت تلك العلاقات زخماً كبيراً مع زيارة أسماء بارزة في "الاتحاد الديمقراطي" للعاصمة الروسية في الأشهر الأخيرة، وإسقاط تركيا للمقاتلة الروسية التي انتهكت المجال الجوي لتركيا.

مكة المكرمة
عاجل

موقع "والا" العبري عن وزير إسرائيلي: "وزير جيش الاحتلال أفيغادور ليبرمان سيعلن عن استقالته اليوم"