لبنان: حماية سفيري السعودية وقطر في بيروت مسؤوليتنا

وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق

وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-10-2015 الساعة 12:51
بيروت - الخيلج أونلاين


أكد وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، مسؤولية حكومته عن توفير الحماية اللازمة للسفير السعودي ببيروت، علي عسيري، ونظيره القطري علي المري؛ لمواجهة أي تهديد يستهدفهما، إلى جانب توفير حماية مماثلة لسفارتيهما.

وقال في تصريح صحافي: "رغم عدم وجود معلومات مؤكدة عن احتمال تعرضهما لأي اعتداء، إلا أننا كثفنا من إجراءات الحماية، ونسيطر حالياً على جميع الخيوط".

وكانت صحف بريطانية قد نقلت عن مصادر استخبارية أن "وحدة الاغتيالات في حزب الله تخطط لاستهداف السفيرين، لتفجير الوضع الأمني من جديد".

بدوره، قال عسيري في تصريح: "ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهدافي؛ كوني وزملائي ديبلوماسيين معتمدين في لبنان، ونحن على تواصل مستمر مع السلطات اللبنانية، لاستقصاء حقيقة هذا التهديد ومدى جديته. ومن خلال ذلك نستطيع توجيه أصابع الاتهام إلى المكان الصحيح".

وكشف عن أنها ليست المرة الأولى التي يتلقى بها تهديداً، وكانت وسائل إعلام لبنانية قد كشفت في مايو/ أيار الماضي، أن القوى الأمنية أحبطت مخططاً لاغتيال السفير السعودي ببيروت.

وذكرت أنه تم إيقاف شخصين متورطين في المخطط؛ هما سوري وفلسطيني الجنسية، وأن "التحقيقات مستمرة لقطع الطريق على محاولات زعزعة الأمن وتحويل لبنان إلى ساحة للصراع".

وفي تعليقه على الحادثة حينها، قال عسيري: إن "هناك إشارات لمجموعة كبيرة كانت تخطط لاغتيالي".

مكة المكرمة