لبنان يعلن عدم استقباله نازحين سوريين

عوائل سورية كثيرة تبات في العراء على الحدود اللبنانية

عوائل سورية كثيرة تبات في العراء على الحدود اللبنانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 18:08
بيروت- الخليج أونلاين


أكد وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني، رشيد درباس، الجمعة، أن لبنان لن يستقبل المزيد من النازحين السوريين؛ لعدم مقدرته على تحمل أعباء الأعداد الكبيرة منهم.

وقال درباس، في تصريحات للصحفيين، الجمعة، عقب زيارته محافظة عكار شمالي لبنان: إن النزوح السوري في لبنان بهذه الأعداد الكبيرة غير قابل للاحتمال، ولا يمكن لهذا العدد أن يرتفع، و"من هنا كان القرار الحازم الذي اتخذناه بأننا لن نقبل مزيداً من النزوح"، مشيراً إلى أن لبنان اتخذ قراراً آخر بأن كل من يذهب إلى سوريا "يفقد صفته كنازح، كما اتخذنا قراراً أيضاً بالتدقيق بحالة النازحين، ومدى انطباق الشروط عليهم كنازحين".

وتابع بالقول: "نحن حاولنا أن نخفف الاحتقان داخل الجسم اللبناني، بإقامة بعض مراكز الاستقبال على الحدود القريبة من الحدود السورية"، لافتاً إلى أن هذه المراكز ستخفف من الاحتقان، لكنه استدرك، قائلاً: "لكن رأيت أن بعض الجهات لم توافق عليه، ولذلك ليس بالوارد عندنا الإقدام على هكذا خطوة بدون إجماع سياسي يغطي هذه العملية، كما أننا لسنا بوارد أن نقيم مراكز خارج إرادة الأهالي في هذه المواقع المقترحة، علماً أنها مواقع بعيدة عن الأماكن السكنية والعمرانية".

وأضاف درباس، أنه وللأسباب التي ذكرها، "لسنا بصدد انتقال قسري للسوريين للإقامة في هذه المراكز، والفكرة كانت أن تكون هذه المراكز موضع لهفة عند الكل للذهاب إليها، أما وقد حصل ما حصل، فإن هذا الموضوع قد بات خارج التداول ولا لزوم للحديث عنه".

وختم بالقول: "لا داعش ولا غير داعش قادر على الدخول إلى البلد، لكن عندما يسقط سقف الدولة تنفتح الأمور على المجهول، وهذا ما لا يريده أحد".

ودفع النزاع الحاصل في سوريا منذ 2011 آلاف السوريين إلى النزوح إلى بلدان مجاورة، ولا سيما إلى لبنان وتركيا والأردن، وإلى دول أوروبا؛ بحثاً عن الأمان.

مكة المكرمة