لجنة خبراء سد النهضة تبدأ اجتماعها بأديس أبابا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-09-2014 الساعة 09:50
أديس أبابا - الخليج أونلاين


بدأت لجنة الخبراء الوطنيين، الخاصة بقضية سد النهضة، اجتماعها في أديس أبابا، السبت، بمشاركة ممثلين عن دول مصر والسودان وإثيوبيا، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وتستأنف مصر والسودان وإثيوبيا، المفاوضات المتعلقة بشأن سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا، في شهر أغسطس/آب المقبل، بالخرطوم، وقد وافقت مصر على اعتماد المقترح الإثيوبي.

وعقب قيام أديس أبابا بتحويل مجرى النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل، في مايو/أيار 2013، وذلك ضمن إجراءات بناء سد النهضة، أصدرت لجنة خبراء دولية تقريراً أفاد بأن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات بشأن آلية بناء السد، حتى يمكن تقدير الآثار المترتبة على بنائه، ثم تحديد كيفية التعامل معها، وفقاً للحكومة المصرية.

وتكونت اللجنة من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق حول مقترح تشكيل لجنة ثلاثية تتولى تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية الخاصة بسد النهضة، وورقة مبادئ بشأن تعزيز بناء الثقة بين الدول الثلاث بشأن بناء السد.

وأعلن المجلس الوطني التنسيقي لمشروع سد النهضة الإثيوبي، في وقت سابق، اكتمال 35.8 بالمئة من أعمال البناء في السد حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

يذكر أن رئيس الوزراء الإثيوبي الراحل، ملس زيناوي، قد وضع حجر الأساس لمشروع سد نهضة إثيوبيا في الـ 2 من أبريل/نيسان 2011، وأعلنت إثيوبيا حينها أن العمل سينتهي في المشروع يونيو/حزيران 2017.

وتقوم على تنفيذ السد المجموعة الإيطالية "ساليني كونستروتوري (ساليني للإنشاءات)"، التي تعمل بالتعاون والتنسيق مع شركة المعادن والهندسة، وهي شركة كهروميكانيكية إثيوبية.

وتوترت العلاقات بين مصر وإثيوبيا، مع إعلان الأخيرة بدء بناء مشروع سد النهضة، الذي يثير مخاوف داخل مصر، حول تأثيره على حصتها السنوية من مياه نهر النيل، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتأثيره على أمنها القومي في حالة انهيار السد.

وتم عقد عدة لقاءات تفاوضية بين الجانبين الإثيوبي والمصري شاركت فيها السودان، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق حول مقترح تشكيل لجنة ثلاثية تتولى تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية الخاصة بسد النهضة، وورقة مبادئ بشأن تعزيز بناء الثقة بين الدول الثلاث بشأن بناء السد، قبل أن تعرب أديس أبابا عن التزامها بتجنّب أي ضرر محتمل من سد النهضة على استخدامات مصر من المياه، واستئناف المفاوضات الثلاثية حول السد.

مكة المكرمة