لقاء خليجي تركي مرتقب لبحث مساهمة أنقرة في "عاصفة الحزم"

وزير الخارجية التركي في زيارة سابقة إلى السعودية (أرشيف)

وزير الخارجية التركي في زيارة سابقة إلى السعودية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-03-2015 الساعة 00:28
أنقرة - الخليج أونلاين


كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، النقاب عن لقاء مرتقب بين تركيا ودول خليجية؛ من أجل بحث مساهمة أنقرة في إنجاح عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية مع تسع دول عربية، إضافة إلى باكستان.

وقال جاويش أوغلو، في تصريح لقناة "إن تي في" التركية، الجمعة، معلقاً على المساعدات اللوجستية والاستخباراتية التي ستقدّمها القيادة التركية للعملية العسكرية: "إنّ المسؤولين الأتراك سوف يعقدون اجتماعاتٍ مع القادة الخليجيّين للتّباحث في نوعية المساعدات التي يمكن لتركيا تقديمها من أجل إنجاح العملية وتحقيق أهدافها المرجوّة".

وتطرّق جاويش أوغلو في معرض حديثه إلى السياسات الإيرانية في المنطقة قائلاً: "لقد قمنا بإيقاظ الإيرانيّين مِراراً، وحذّرناهم من خطورة سياساتهم القائمة على أساس مذهبي"، موضحاً أنّ القيادة التركية تعارض وبشدّة الصّراعات المذهبية القائمة في منطقة الشّرق الأوسط، وخاصّة الصّراعات المذهبية بين الطّائفتين السُنيّة والشيعية في كلٍّ من اليمن وسوريا والعراق، وأنّ الحكومة التركية تسعى جاهدة لإبعاد الأطراف عن التعصب المذهبي والطائفي.

وأكّد وزير الخارجية التركي أنّ العملية العسكرية التي تقودها المملكة العربية السعودية في اليمن لمنع امتداد عناصر جماعة الحوثي المدعومة من قِبل إيران، يجب أن لا ترقى إلى مستوى المواجهة بين الدّول العربية وإيران، وأنّ الحل النّهائي للأزمة اليمنية يكمن في جلوس الأطراف المتنازعة حول طاولة المفاوضات، كما قال.

مكة المكرمة