للمرة الثانية منذ توليه الحكم.. السيسي يعود لارتداء الزي العسكري

الرئيس المصري يرتدي زي سلاح البحرية خلال تدشين "الأسطول الجنوبي"

الرئيس المصري يرتدي زي سلاح البحرية خلال تدشين "الأسطول الجنوبي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-01-2017 الساعة 09:03
القاهرة - الخليج أونلاين


للمرة الثانية منذ توليه الحكم، عاد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لارتداء الزي العسكري، إذ ظهر خلال حضوره حفل تدشين فرع سلاح البحرية على الحدود الجنوبية الذي أطلق عليه اسم "الأسطول الجنوبي"، مرتدياً معطفاً وغطاء رأس مخصصين لسلاح البحرية.

وكان السيسي ارتدى البزة العسكرية في الرئاسة للمرة الأولى بعد مرور أكثر من عام على انتخابه، خلال افتتاحه توسعات في قناة السويس عرفت إعلامياً بـ "قناة السويس الجديدة".

وحضر السيسي احتفالاً أقامه الجيش في مدينة سفاجا المطلة على البحر الأحمر لمناسبة انضمام وحدات خاصة إلى سلاح البحرية، وافتتاح "الأسطول الجنوبي"، ورفع العلم على حاملة المروحيات "جمال عبد الناصر"، من طراز "ميستيرال"، التي تسلمتها مصر من فرنسا في يونيو/حزيران الماضي، وخصصت على ما يبدو لتأمين المجري الملاحي لقناة السويس، وتدشين قارب صواريخ روسي.

اقرأ أيضاً:

واشنطن: نشجع لقاء أستانة للوصول إلى مفاوضات "حقيقية" بجنيف

الناطق العسكري في الاحتفال أوضح أنه "نظراً إلى تغيير موازين القوى، وما طرأ على المنطقة من تغييرات استراتيجية يمكن أن تؤثر سلباً على أمننا القومي، كان لا بد من تطوير الأسطول البحري ليواكب تلك المتغيرات، ويبسط سيطرته الكاملة على المسرح البحري المصري".

ولفت قائد البحرية، اللواء أحمد خالد، في كلمته، إلى أن تدشين الوحدات الجديدة موجه "ضد من تسوّل له نفسه المساس بالمياه المصرية، ودليل على رؤية استراتيجية للمستقبل بما يحتويه من حجم تهديدات وتحديات هائلة".

بعد الاحتفال العسكري حضر الرئيس المصري افتتاح أعمال تطوير ميناء سفاجا في البحر الأحمر، عازياً تطوير الميناء وتجهيز شبكة الطرق إلى "تعزيز التجارة وقدرة الميناء على استيعاب حركة التجارة مع الدول الأخرى".

مكة المكرمة