لليوم الثاني.. الحوثيون يدكون المنازل في عدن بالكاتيوشا

تعرضت مدينة المنصورة اليمنية لعمليات قصف عشوائي أوقعت نحو 32 قتيلاً وأصابت العشرات

تعرضت مدينة المنصورة اليمنية لعمليات قصف عشوائي أوقعت نحو 32 قتيلاً وأصابت العشرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 09:57
صنعاء - الخليج أونلاين


جدّدت مليشيات الحوثي وعناصر تابعة للمخلوع صالح، فجر الخميس، قصفها العشوائي على تجمعات سكانية مختلفة في محافظة عدن جنوبي اليمن، في وقت قصف طيران التحالف العربي، معسكراً يسيطر عليه الحوثيون في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وقالت مصادر طبية، في حديثها لوكالة الأناضول: "إن شخصين أصيبا بجراح إصابة أحدهما خطيرة، إثر قصف مليشيات الحوثي بسلاح الكاتيوشا، استهدف مساكن الأهالي في منطقة صلاح الدين غرب محافظة عدن".

وأوضح مسعفون أن 4 قذائف كاتيوشا سقطت وسط الحي أصابت إحداها محلاً لبيع مواد البناء، كان بداخله شخصان، نُقلا على إثرها إلى مستشفى المصافي بمدينة البريقة.

وفي السياق ذاته تعرض عدد من الأحياء السكنية بمديرية المنصورة في عدن لأعمال قصف واسعة النطاق من قبل قوات موالية للحوثيين والمخلوع صالح فجر الخميس.

وذكر سكان محليون "أن المدينة تعرضت لقصف متعدد من مناطق مختلفة بسلاح الكاتيوشا والهاون، وأن سيارات الإسعاف هرعت الى الأماكن المستهدفة فيما لم يعرف بعد حجم الضحايا".

ولم يتسن الحصول على تعقيب من جماعة الحوثي والقوات الموالية لها حول تلك الاتهامات.

وكانت مدينة المنصورة قد تعرضت فجر أمس الأربعاء لعمليات قصف عشوائي استهدفت أماكن النازحين، وأوقعت نحو 32 قتيلاً وأصابت العشرات.

وعلى صعيد آخر، قصف طيران التحالف العربي، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، معسكراً يسيطر عليه الحوثيون في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وأوضح شهود عيان "أن الطيران قصف معسكر مرّة الذي يسيطر عليه الحوثيون، وأن ألسنة اللهب تصاعدت من المكان"، دون أن يتسنّى معرفة ما أحدثه القصف من أضرار.

وأضافوا أن الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، سيطرت على المعسكر التابع للواء (21 ميكا)، واتخذته مخزناً للأسلحة والذخائر.

وكان الحوثيون وحلفاؤهم، سيطروا في أبريل/ نيسان الماضي، على مدينة عتق مركز محافظة شبوة بعد اشتباكات مع المقاومة الشعبية في عدة مناطق بالمحافظة، أسفرت عن مقتل العشرات من الطرفين.

مكة المكرمة