لماذا تأخّر أردوغان عن إلقاء خطاب النصر أمام أنصاره ليلة الانتخابات؟

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-06-2018 الساعة 09:10
أنقرة - الخليج أونلاين

تناولت الصحف التركية خلال اليومين الماضيين خبراً لافتاً حول تأخّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إلقاء خطاب النصر أو ما يُعرف بـ"خطاب الشرفة" أو "البالكون"، أمام أنصاره في العاصمة أنقرة، ليلة فوزه بالانتخابات.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن الرئيس أردوغان قدّم اعتذاره لتجمّع من أنصاره أمام مقرّ حزب "العدالة والتنمية" في أنقرة لتأخّره عن الاحتفال معهم بفوزه؛ نظراً لإسعاف طفل أُصيب أثناء الاحتفال بالفوز في الانتخابات.
وقال أردوغان مخاطباً أنصاره: "أعتذر.. كنت سأحضر إلى هنا لمشاركتكم فرحتكم في الوقت المحدَّد، لكن طفلاً صغيراً من المحتشدين أمام مقرّنا في إسطنبول تعرّض لحادث وتم نقله إلى المستشفى وذهبت للاطمئنان عليه. هو في السابعة من عمره ويخضع الآن لعملية جراحية، أدعو الله له بالشفاء العاجل".

وذكرت وسائل إعلام تركية، الاثنين، أن طفلاً تركياً من أبناء مناصري أردوغان نُقل إلى المستشفى إثر إصابة تعرّض لها بعد أن علقت رجله في مانع آلي أوتوماتيكي للسيارات.

وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، سعدي غوفَن، قد أعلن رسمياً فوز الرئيس رجب طيب أردوغان، بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت الأحد الماضي، عقب حصوله على أغلبية الأصوات بنسبة وصلت إلى 52.58%.

مكة المكرمة