لندن أحبطت هجمات إرهابية داخل 4 دول في 2017

لندن: كان لنا دور رئيسي في تعطيل عمليات إرهابية في 4 دول أوروبية

لندن: كان لنا دور رئيسي في تعطيل عمليات إرهابية في 4 دول أوروبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-06-2018 الساعة 14:50
لندن - الخليج أونلاين


أعلن رئيس أحد أجهزة الاستخبارات البريطانية أن بلاده ساعدت، في العام 2017، أربع دول أوروبية (لم يذكرها) في إحباط هجمات إرهابية داخل أراضيها.

وذكرت صحيفة "الغارديان"، اليوم الأربعاء، أن جيريمي فليمنغ، رئيس المركز البريطاني للاتصالات الحكومية، المناظر لوكالة الأمن القومي الأمريكية، ساق خلال زيارته لمقر الناتو في بروكسل البراهين الدالة على ضرورة حفاظ بلاده والاتحاد الأوروبي على حرية الوصول المتبادل إلى قواعد المعلومات السرية بعد "Brexit".

وشدد على أن "أوروبا القارية تستفيد بشكل مباشر من التعاون مع لندن في مجال الأمن".

المسؤول الاستخباراتي البريطاني قال في هذا السياق: "كان لنا دور رئيسي في تعطيل عمليات إرهابية في أربع دول أوروبية على الأقل العام الماضي، هذه العلاقات وقدرتنا على التفاعل تسهم في إنقاذ الأرواح وهذا سيتواصل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لأن في ذلك مصلحة للمملكة المتحدة ولشركائنا في جميع أنحاء أوروبا".

اقرأ أيضاً :

البحرين تبدأ التطبيع العلني الرسمي مع "إسرائيل"

ورأت الصحيفة البريطانية أن كلمات رئيس المركز البريطاني للاتصالات الحكومية، يتعين اعتبارها رداً رسمياً من لندن على تصريح سلطات بروكسل (الاتحاد الأوروبي)، الذي حمل تهديداً لبريطانيا بإمكانية حرمانها من الوصول إلى قواعد البيانات لمنظومة الأمن الأوروبية وكذلك منعها من استخدام خدمات الملاحة بالقمر الاصطناعي "Galileo".

وكانت صحيفة أخرى هي "فايننشال تايمز" قد أعلنت، في شهر مارس الماضي، أن سلطات الاتحاد الأوروبي لا تريد أن تصل البيانات المرتبطة بالجوانب العسكرية لبرنامج غاليليو، المشابه لخدمات GPS الأمريكية إلى "دولة ثالثة"، في إشارة إلى بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

الجدير بالذكر أن مركز الاتصالات الحكومية هو جهاز استخبارات بريطاني مقره في مدينة شلتنهام، ويعمل في مجال الاستخبارات الإلكترونية ويتولى مسؤولية حماية معلومات المؤسسات الحكومية المدنية والعسكرية.

مكة المكرمة
عاجل

الأمم المتحدة: روسيا وتركيا أبلغتا المنظمة بأنهما لا تزالان تعملان على وضع تفاصيل اتفاق إدلب لكننا متفائلون بإمكانية تجنب إراقة الدماء