لندن: الإفراج عن آخر معتقل بريطاني في غوانتنامو

شاكر اعتقل 14 عاماً في غوانتنامو

شاكر اعتقل 14 عاماً في غوانتنامو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-10-2015 الساعة 14:44
لندن - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الجمعة، أن السلطات الأمريكية أفرجت عن شاكر عامر آخر معتقل بريطاني في غوانتنامو، وهو في طريقه إلى المملكة المتحدة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، قال هاموند: إن "الأمريكيين أعلنوا قبل أسابيع أنهم سيفرجون عن شاكر عامر، ويمكنني أن أؤكد أنه في طريقه حالياً إلى المملكة المتحدة، وسيصل في وقت متأخر من نهار الجمعة".

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت قبل شهر قرب الإفراج عن شاكر عامر (46 عاماً)، بعد أكثر من 13 عاماً من الاحتجاز بدون اتهام.

وعامر مولود في السعودية، ومتزوج من بريطانية تقيم في بريطانيا مع أولادهما الأربعة. وكان يقيم في لندن منذ 1996.

وقال إندي ورثنغتن، الذي يشارك في إدارة مجموعة دعم تحمل اسم "نقف مع شاكر"، تعليقاً على الإفراج عنه: "نحن سعداء بنبأ انتهاء محنته الطويلة وغير المقبولة".

وكتب زعيم المعارضة العمالية، جيريمي كوربن، على حسابه على تويتر: إنه "نبأ ممتاز (...) أفرج عن شاكر عامر من غوانتنامو".

من جهتها، قالت مديرة منظمة العفو الدولية كيت ألن: "بعد كل هذه التقلبات في هذه القضية الفظيعة، لن نصدق أن شاكر عامر عائد فعلاً إلى المملكة المتحدة قبل هبوط طائرته على الأرض البريطانية".

وأضافت: "علينا أن نتذكر إلى أي حد كانت هذه القضية مهزلة قضائية رهيبة"، موضحة أنه "بعد اعتقاله في ظروف غير مقبولة طيلة 14 عاماً سيحتاج عامر إلى الوقت ليتكيف مجدداً مع حريته".

مكة المكرمة