لهذا السبب قطعت جورجيا علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد

جورجيا تتهم روسيا باحتلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

جورجيا تتهم روسيا باحتلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-05-2018 الساعة 18:08
لندن - الخليج أونلاين


أعلنت جورجيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا على خلفية اعتراف النظام السوري باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية المتنازغ عليهما.

وذكرت وزارة الخارجية الجورجية أنها باشرت بتنفيذ الإجراءات اللازمة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا.

وقالت الخارجية الجورجية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنه تم اتخاذ هذه الخطوة على خلفية اعتراف دمشق باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وقال نائب وزير خارجية جورجيا، دافيد دوندوا، في تصريح صحفي: "إن الخطوة التي اتخذتها سوريا تدعم العدوان العسكري الروسي على جورجيا، واحتلالها غير القانوني لأبخازيا ومنطقة تسخينفالي (أوسيتيا الجنوبية)، والتطهير العرقي الذي يحدث منذ سنوات".

واعترفت سوريا باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وأقامت، اليوم الثلاثاء، علاقات دبلوماسية رسمية معهما على مستوى السفراء، لتكون بذلك أول دولة عربية تعترف بهاتين الدولتين المستقلتين حديثاً.

اقرأ أيضاً :

منظّمة دولية: ثبوت وجود مواد كيميائية لم يعلن عنها نظام الأسد

من جهتها أعلنت وزارة الخارجية في أوسيتيا الجنوبية أنها اتفقت مع سوريا على الاعتراف المتبادل، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين، وقال رئيس أبخازيا، راؤول خاجيمبا، في بيان له، إن هذا الاعتراف يعكس رغبتهما المشتركة في تطوير العلاقات في جميع المجالات.

وكان الانفصاليون في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية قد انفصلوا عن جورجيا في عام 2008، بمساعدة عسكرية وفرتها لهم قوات روسية.

ولم يُعتَرف بهما كدولتين مستقلتين حتى الآن، إلا من روسيا، وسوريا، وفنزويلا، ونيكارغوا، وفانوتو، وناورو.

وأسس زعيم النظام السوري بشار الأسد علاقات وثيقة مع الروسي فلاديمير بوتين، منذ إرسال موسكو عدداً من طائراتها وسفنها الحربية لتعزيز جهوده في الحرب في سبتمبر 2015.

وأدى التدخل الروسي إلى تغيير كفة الحرب بشكل ملحوظ لصالح الأسد، وتمكنت قواته من استعادة معظم الأراضي التي كانت قد فقدت السيطرة عليها.

مكة المكرمة