ليبرمان ينفصل عن نتنياهو في البرلمان ويلازمه في الحكومة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 13:50
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان انفصال الكتلة البرلمانية لحزبه (إسرائيل بيتنا) عن كتلة (الليكود) برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لكنه أكد أن الانفصال بين الكتلتين لا يعني تركه الائتلاف الحكومي الذي يقوده نتنياهو.

وقال ليبرمان في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الإثنين، في مقر الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي في القدس المحتلة، إن: "الخلافات في الرأي مع نتنياهو جعلت الاستمرار في الشراكة غير ممكن"، مضيفاً "الشراكة لم تنجح في الانتخابات ولم تنجح بعد الانتخابات". وهي الانتخابات العامة التي أجريت مطلع عام 2013 وتمخض عنها الائتلاف الحكومي الحالي، دون أن يتطرق إلى طبيعة الخلافات التي تحدث عنها.

وكانت جلسة مجلس الوزراء الإسرائيلي الأسبوعية شهدت، أمس الأحد، خلافات بين نتنياهو وليبرمان، على خلفية الانتقادات التي وجهها الأخير إلى سياسة الحكومة بخصوص كيفية الرد الإسرائيلي على الصواريخ الفلسطينية المنطلقة من قطاع غزة.

وفي مؤتمره الصحفي اليوم، وعد ليبرمان بالتصويت إلى جانب الحكومة في تصويتات حجب الثقة عنها في الكنيست.

وكان الخلاف بين (إسرائيل بيتنا) و(الليكود) ظهر للمرة الأولى في شهر يناير/كانون الثاني العام الماضي، عندما جرت الانتخابات الإسرائيلية العامة.

وبعد الانتخابات، احتفظ  نتنياهو بحقيبة الخارجية لصالح ليبرمان الذي كانت تحقق معه الشرطة الإسرائيلية في تهم فساد، وبعد أن برأته الشرطة من هذه التهم عاد أواخر العام الماضي لتولي حقيبة الخارجية في حكومة نتنياهو.

وبهذا الانفصال يصبح لحزب (الليكود) عشرون مقعداً في الكنيست، في حين يصبح لحزب (إسرائيل بيتنا) 11 مقعداً، من إجمالي 120 مقعداً.

مكة المكرمة
عاجل

رويترز: جمهوريون وديمقراطيون بمجلس الشيوخ يقدمون مشروع قانون ضد السعودية بسبب حرب اليمن ومقتل خاشقجي

عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي