ليبيا.. المبعوث الأممي يطلب تعديلات على خطة حل النزاع

الرابط المختصرhttp://cli.re/6b1PE9

غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-09-2018 الساعة 09:44
طرابلس - الخليج أونلاين

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، إنه سيطلب من مجلس الأمن إجراء تعديلات على خطة العمل الخاصة بإنهاء النزاع الليبي.

ولم يحدد سلامة، خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة "218 نيوز" الليبية، أمس الثلاثاء، طبيعة هذه التعديلات.

وتتضمن الخطة الأممية محاور، منها: تعديل الاتفاق السياسي (لعام 2015)، وتنظيم ملتقى شامل للحوار الوطني، والتحضير للانتخابات، وتقديم مساعدات إنسانية.

 

وتدعم الأمم المتحدة إجراء انتخابات نيابية ورئاسية في ليبيا قبل نهاية العام الجاري، لكن أطرافاً ليبية ودولية تشكك في إمكانية إجرائها بهذا الموعد.

وأضاف سلامة: "سأتحدث بوضوح في إحاطتي المقبلة لمجلس الأمن، خاصة مع تطورات المشهد بليبيا والعراقيل التي واجهتنا، والأجسام (المؤسسات) التي لم تقم بدورها".

وتابع: "نقول لليبيين إن هناك خطة واحدة، وهي خطة البعثة الأممية، التي وافق عليها مجلس الأمن قبل عام". ومضى قائلاً: "أنا لست مغرماً باتفاق الصخيرات (للسلام عام 2015)، ولكن لا أريدُ حالة فراغ في ليبيا".

وتعتزم إيطاليا تنظيم مؤتمر، في نوفمبر المقبل، حول النزاع بليبيا الغنية بالنفط.

وقال المبعوث الأممي إن الأمم المتحدة ستذهب إلى روما، إذا تمت دعوتها، ولن تغيب عن أي اجتماع تشارك فيه أطراف الأزمة الليبية.

وشهدت العاصمة طرابلس، مؤخراً، اشتباكات بين مجموعات مسلحة متنافسة على النفوذ ونقاط التمركز، قبل أن تتوقف بتدخُّل أممي؛ أسفر عن إعلان وقف لإطلاق النار، في 4 سبتمبر الجاري.

ومنذ سنوات، تعاني ليبيا فوضى أمنية وصراعاً على الشرعية والسلطة بين حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، في طرابلس، و"الحكومة المؤقتة"، المدعومة بقوات خليفة حفتر، في شرقي ليبيا.

مكة المكرمة