ليبيا.. حفتر يلاحق "الورفلّي" بعد ضغوط "الجنائية الدولية"

محمود الورفلّي قائد الإعدامات في قوّات حفتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 22:26
طرابلس (ليبيا) - الخليج أونلاين

قالت وسائل إعلام ليبية موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، الأربعاء، إنه أمر بالقبض على القيادي بقواته المدعومة من مجلس نواب طبرق (شرق)، محمود الورفلّي، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية لارتكابه "جرائم حرب". 

وذكرت قناة "ليبيا الحدث" أن حفتر: "أمر وحدات الأمن بالقبض على الهارب من السجن العسكري، محمود الورفلّي، ومن معه، ممن يقومون بأفعال تخالف القانون العسكري، ويهدّدون أمن المواطن ومؤسّساته".

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت، الخميس الماضي، قراراً هو الثاني من نوعه يقضي باعتقال الورفلّي.

وقالت في بيان: إن "الورفلّي قتل 10 أشخاص أمام مسجد بمدينة بنغازي (شرق)، في يناير الماضي، وإن هناك أدلّة كافية لإثبات ارتكابه جرائم حرب".
وفي 13 سبتمبر الماضي، جدّدت المحكمة الجنائية الدولية دعوتها السلطات الليبية إلى تسليم الورفلّي؛ لكونه يواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب خلال مشاركته المباشرة في 7 عمليات إعدام، قتل فيها 33 شخصاً بين عامي 2016 و2017.
وأظهرت تسجيلات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيام الورفلّي بإعدام 10 أشخاص مكبّلي اليدين، في بنغازي.
وعلى خلفيّة التسجيلات التي أثارت غضباً واسعاً، طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في 25 يناير الماضي، القوات التابعة لحفتر بتسليم الورفلّي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

مكة المكرمة