ليفني: نتنياهو فقد سلطته وحاول شرعنة أعمال غير أخلاقية

دعت ليفني لاتخاذ قرار بالتحقيق الجاري مع نتنياهو بأسرع ما يمكن

دعت ليفني لاتخاذ قرار بالتحقيق الجاري مع نتنياهو بأسرع ما يمكن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-01-2017 الساعة 21:27
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قالت عضو الكنيست (البرلمان) وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، السبت، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، "فقد السلطة الأخلاقية للبقاء في منصب رئيس الوزراء".

وتحقق الشرطة الإسرائيلية مع نتنياهو في شبهة تلقيه مبالغ مالية وهدايا غير قانونية من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب، فيما يعتبر بمثابة "خيانة الأمانة" من جانب موظف عام.

جاء ذلك في تصريحات لليفني النائب عن حزب المعسكر الصهيوني (يمين)، خلال ندوة ثقافية عقدت في مدينة "موديعين"، حسب الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية).

وأوضحت ليفني أن "نتنياهو عمل على شرعنة ما لا يُشرعَن في قضية النقطة الاستيطانية عامونا، وحاول شرعنة أعمال غير أخلاقية في جيش الدفاع في قضية الجندي اليئور أزاريا".

اقرأ أيضاً :

ثاني جلسات التحقيق مع نتنياهو تمتد لـ5 ساعات‎

وبناء على طلب من حكومة نتنياهو، وافقت محكمة العدل العليا في إسرائيل، على إرجاء موعد إخلاء النقطة الاستيطانية العشوائية (عامونا) قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، والمبنية على أراض فلسطينية خاصة، 45 يوماً إضافية، بعد أن كان مقرراً في 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وأدانت محكمة عسكرية إسرائيلية في تل أبيب الأربعاء الماضي، الجندي أزاريا، بالقتل غير العمد للفلسطيني عبد الفتاح الشريف، في 24 مارس/ آذار الماضي بمدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، غير أن سياسيين إسرائيليين طالبوا رئيس البلاد رؤوفين ريفلين، بالعفو عنه وهو ما أيده نتنياهو.

وفي قضية أخرى، أشارت ليفني إلى أنه على نتنياهو أن يقرر ما إذا كان رئيس وزراء أم أنه من "الأوليغارشية"، أي أصحاب المال.

ودعت ليفني المستشار القانوني للحكومة (أفيحاي مندبليت) إلى اتخاذ قرار في التحقيق الجاري مع رئيس الوزراء بأسرع ما يمكن.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة