مؤتمر ببروكسل عن دور البلديات الليبية في بناء الدولة

تناول المؤتمر سبل دعم الاتحاد الأوروبي لليبيا في بناء القدرات والدعم الإنساني والتدريب

تناول المؤتمر سبل دعم الاتحاد الأوروبي لليبيا في بناء القدرات والدعم الإنساني والتدريب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-10-2015 الساعة 08:36
بروكسل- الخليج أونلاين


عقد في مقر لجنة المناطق الأوروبية، في بروكسل، الاثنين، أعمال الاجتماع الأول للجنة التنمية الإقليمية المستدامة، التابعة للجمعية الإقليمية والمحلية الأورومتوسطية (ARLEM).

وتناول المؤتمر سبل دعم الاتحاد الأوروبي لليبيا في بناء القدرات والدعم الإنساني والتدريب، إلى جانب قضايا متعلقة بالهجرة في منطقة المتوسط، والتوظيف والتنمية الإقليمية.

كما تناول التعاون عبر الحدود في منطقة المتوسط، عبر الآلية الجديدة لسياسة الجوار الأوروبية، وبرنامج التعاون عبر الحدود في منطقة البحر المتوسط 2014-2020، التي أنشاها الاتحاد الأوروبي كمشروع متعدد الأطراف للتعاون عبر الحدود، في إطار الآلية الأوروبية للجوار والشراكة، والرامي إلى تعزيز التعاون بين الاتحاد وأقاليم الدول الشريكة، الواقعة على ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

وقال عبد الرؤوف بيت المال، منسق مجموعة عمل رؤساء البلديات الليبية، ونائب رئيس بلدية طرابلس، المشارك في المؤتمر، لوكالة الأناضول: "إن المجالس البلدية في ليبيا تعتبر أهم الكيانات الموجودة، والتي تتمتع بشعبية، في ظل ما تشهده البلاد من مشاكل انقسام على مستوى الحكومة والمجالس التشريعية".

وشدد على "ضرورة وضع استراتيجية شراكة على المدى الطويل، ضمن تحقيق أهداف المؤتمر، في تكريس دور البلديات على المستوى المحلي في ليبيا، في بناء مؤسسات الدولة".

وتم إنشاء الجمعية الإقليمية والمحلية اليورومتوسطية (ARLEM) عام 2010، لتحقيق البعد الإقليمي للاتحاد من أجل المتوسط، وتعزيز دور السلطات المحلية والإقليمية في التعاون الأورومتوسطي، في مبادرة مشتركة من لجنة الأقاليم، والسلطات الإقليمية والمحلية، حول الضفاف الثلاث للبحر الأبيض المتوسط.

مكة المكرمة