مؤتمر دولي لإعادة إعمار غزة بعد التوصل لهدنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-08-2014 الساعة 09:15
طهران- وكالات


أعلنت النرويج، اليوم الاثنين (08/18)، أن الجهات الدولية المانحة لفلسطين ستعقد مؤتمراً لتمويل إعادة إعمار قطاع في القاهرة فور التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار دائم بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال بورغي بريندي، وزير الخارجية النرويجي، الذي ترأس بلاده لجنة تنسيق المساعدة الدولية للفلسطينيين، إن الأموال التي سيتم جمعها برعاية مصر والنرويج ستقدم إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ومن جانبها، قالت فاليري آموس، مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة، الأحد في طهران: "إن الأضرار في المستشفيات المحلية والمدارس ومباني الأونروا (في غزة) التي لجأ إليها النازحون، سيحتاج إصلاحها أشهراً".

وقالت آموس، خلال زيارة لإيران للبحث مع سلطاتها في أزمات العراق وسوريا وغزة، إنه في غزة: "تتواصل عمليات الأمم المتحدة بما فيها التزويد بالغذاء والماء والمنتجات الاستهلاكية كما يتم توزيع المحروقات والأدوية على المستشفيات".

ولفتت المسؤولة الدولية إلى "التصريحات الحازمة" للأمم المتحدة بشأن "انتهاك القوانين الإنسانية الدولية والقوانين الخاصة بحقوق الإنسان من الأطراف كافة"، مؤكدة أن "على كافة الدول والمجموعات المسلحة الناشطة ميدانياً أن تعترف بحماية المدنيين".

وتضررت 97 منشأة تابعة للأونروا في غزة شملت مراكز صحية ومراكز توزيع ومدارس بعضها يستخدم لإيواء إنساني لنحو 250 ألف فلسطيني نازح.

من جهة أخرى قالت آموس إن 11 مليون شخص في سوريا بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، بينهم 241 ألفاً في مناطق "محاصرة".

وأوضحت أن إيصال المساعدة متوقف بسبب "انعدام الأمن وانقسامات المجموعات المسلحة والعوائق الإدارية المفروضة من الحكومة".

مكة المكرمة