مؤتمر دولي لمكافحة تمويل "الإرهاب" .. في البحرين

المنامة تحاول الاتفاق مع دول المنطقة على خطة لمنع تمويل الإرهاب

المنامة تحاول الاتفاق مع دول المنطقة على خطة لمنع تمويل الإرهاب

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-09-2014 الساعة 09:12
بروكسل - الخليج أونلاين


قررت البحرين استضافة مؤتمر دولي لمناقشة اتخاذ خطة عمل تتعلق بقضية مكافحة تمويل الإرهاب، بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، في جلسة طارئة بالأمم المتحدة حول العراق، يوم الجمعة: إن بلاده "ستستضيف مؤتمراً حكومياً دولياً رفيع المستوى، لمناقشة سبل تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة تمويل الإرهاب.

وأضاف أن المؤتمر "سيعقد بالمنامة خلال الأسبوع الأول من نوفمبر/ تشرين ثاني القادم بهدف الاتفاق على خارطة طريق أو خطة عمل بشأن سبل تعزيز مكافحة تمويل الإرهاب، لضمان عدم استخدام المؤسسات المالية والمنظمات الخيرية في الشرق الأوسط معبراً للموارد المالية لتمويل الإرهابيين والأنشطة الإجرامية الأخرى"، مؤكداً على "أهمية وقف تدفق المقاتلين وتجفيف منابع تمويل تنظيم ( الدولة الإسلامية)"، حسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية. ولم يقدم الوزير البحريني تفاصيل إضافية عن المشاركين في المؤتمر.

وفيما يتعلق بتدفق المقاتلين الأجانب للانضمام إلى الجماعات المسلحة، قال آل خليفة: إن بلاده "تواصل مراقبتها الدقيقة لذلك، وتعمل على منع الأفراد من السفر والانضمام إلى الجماعات (الإرهابية)، كما تقوم باعتقال كل من يثبت انتماؤه إليها فور وصوله إلى البلاد".

يذكر أن منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي، "غيلز دي كيرتشوف"، أشار في وقت سابق، إلى أن تغيير "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، اسمها، وإعلانها "الخلافة الإسلامية"، لم يكن مصادفة، بل هي مؤشرات إلى وجود مشروع عالمي كبير لها.

وأكد كريتشوف أن ما يهدف إليه التنظيم هو تحقيق أهداف عالمية، وليس على مستوى المنطقة الحالية فقط، منبّها إلى أن هذه الأهداف تحتاج إلى دعم عسكري كبير، وهو ما يسعى تنظيم "الدولة" للقيام به، مشيراً إلى أن ما يقلق كثيراً، انضمام عدد كبير من الأوروبيين إلى التنظيم وعودتهم لبلادهم من حين لآخر، لافتاً أنه لم يشارك أوروبيون في منظمات إرهابية حتى الآن، مثل مشاركتهم مع تنظيم "الدولة" خلال الأيام الحالية.

مكة المكرمة