مؤسس الحزب منتقداً خطاب نصر الله: عصفت قبل أن يعصفوا

الأمين العام الأسبق ومؤسس حزب الله اللبناني

الأمين العام الأسبق ومؤسس حزب الله اللبناني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-03-2015 الساعة 19:18
بيروت - الخليج أونلاين


انتقد مؤسس حزب الله، وأمينه العام الأسبق، الشيخ صبحي الطفيلي، خطاب الأمين العام الحالي للحزب، حسن نصر الله، الذي هاجم فيه السعودية وعملية "عاصفة الحزم" في اليمن، مستغرباً هذا الهجوم في ظل مشاركة الحزب في القتال إلى جانب قوات النظام السوري.

واستغرب الطفيلي، في تصريحات لوكالة "الأناضول" انتقاد نصر الله لعملية "عاصفة الحزم، وهو الذي يمارس ما ينتقده في سوريا"، متوجهاً له بالقول: "أنت حزمت قبل أن يحزموا.. وأنت عصفت قبل أن يعصفوا، والكلام الذي وجهته نحوهم سهامه تصيبك".

وتوقع الطفيلي أن لا تقوم دول الخليج بردة فعل ضد اللبنانيين العاملين فيها، أو ضد لبنان؛ بسبب كلام نصر الله "لأنه في مرات سابقة هددت بالإقدام على مثل هذه الخطوات ولم تفعل".

في المقابل، انتقد الأمين العام الأسبق لحزب الله عملية "عاصفة الحزم"، معتبراً أنها "تشبه التدخل الإيراني في سوريا".

وشدد على أنه "لا يجوز أن نرفع سلاحاً وإسرائيل تحتل القدس"، متسائلاً "أين إسرائيل من هذا الحزم؟".

ودعا الطفيلي إلى "العودة للشعب اليمني لحل الأزمة، والتوجه لصناديق الاقتراع، وعودة الجميع إلى تحكيم العقل وإرادة الشعب".

كما انتقد اجتياح جماعة الحوثي المسلحة للمدن اليمنية "بدل توجهه للانتخابات"، معتبراً أنه "لا أحد اليوم يُغلّب مصلحة الشعب اليمني".

وفي السياق، قال الطفيلي إن البعض اليوم "يغذي الفتنة الطائفية بين السنة والشيعة تحقيقاً لمصالحه السلطوية، وتحقيقاً لمصالح إسرائيل وأمريكا"، مؤكداً أن "هذه الأيام التي تشهد حالياً صراعات فيما بيننا، هي الأجمل عند إسرائيل وأمريكا وحلفائهما".

ورأى أن إيران "من المبادرين لهذه السياسة الملعونة المجرمة، التي اشترك فيها الإيرانيون والكثير من الدول الأخرى"، مضيفاً: "أنا عندما أنتقد إيران فهذا لا يعني أن الأطراف الأخرى ملائكة".

وكشف الطفيلي أن "التململ بدأ يظهر في قاعدة حزب الله، الذي لا يمكنه أن يتحمل الأعباء الكبيرة والهائلة في سوريا"، مشيراً إلى أن الحزب "يحاول أن يخفف من مشاركة شبابه اللبنانيين في هذه الحرب، من خلال تجنيد شباب آخرين".

مكة المكرمة