مئات الجرحى باحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LK2o9V

تعرضت امرأة للدهس في أثناء المظاهرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 18-11-2018 الساعة 17:09
باريس - الخليج أونلاين

أصيب أكثر من أربعمئة شخص بجروح، 14 منهم في حال الخطر، وذلك خلال مظاهرات "السترات الصفراء" في احتجاجات الفرنسيين المستمرة ضد رفع أسعار الوقود، وسط انخفاض ملحوظ لشعبية الرئيس إيمانويل ماكرون.

وتعد الحصيلة الجديدة ضِعف تلك التي أعلن عنها يوم السبت، بعد ليلة "مضطربة" في 87 موقعاً في أرجاء البلاد، حيث أغلق محتجون الطرق تعبيراً عن غضبهم إزاء سلسلة زيادات في ضريبة الوقود وكذلك سياسة الرئيس.

وتتضمن حصيلة الجرحى- البالغة 409 أشخاص- 28 عنصراً من الشرطة والشرطة العسكرية وجهاز الإطفاء، بحسب ما ذكرت الجزيرة نت.

وأفاد وزير الداخلية، كريستوف كاستانيه، لراديو "آر تي إل" أن 288 ألف شخص شاركوا في احتجاجات السبت في 2034 موقعاً، مشيراً إلى أن نحو 3500 شخص ظلوا بالشوارع طيلة الليل.

واستجوبت الشرطة 282 متظاهراً، بينهم 73 شخصاً أثناء الليل، 157 منهم قيد الحجز الاحتياطي. ودعا منظمو الاحتجاجات لاستمرار المظاهرات في 150 موقعاً.

ويوم السبت، أغلق المحتجون طرقاً سريعة في عدة مدن لكن دون غلق أي محور طرق استراتيجي. وفي باريس سار متظاهرون من قوس النصر لشارع الشانزلزيه مطالبين باستقالة ماكرون.

وأطلق على مجموعات الاحتجاج "السترات الصفراء"؛ في إشارة إلى لون السترة المضيئة التي يتعين على كل سائق في فرنسا أن يحتفظ بها في سيارته ليكون في موضع رؤية أفضل في حال وقوع حادث سير.

ويحتج الغاضبون على زيادة سعر الوقود وفرض رسوم عليها على شكل ضريبة بيئية، وأيضاً ضد السياسة "الظالمة" للحكومة التي تمس بالقدرة الشرائية.

وكان التوتر ازداد مع محاولة بعض السائقين تجاوز تجمعات المحتجين، وأصيبت بالهلع امرأة حاولت إيصال ابنتها للطبيب لتُصدم عجوز (63 عاماً) مما أسفر عن وفاتها.

وقدّر وزير الداخلية عدد المتظاهرين من "السترات الصفراء" بنحو 50 ألفاً، توزعوا على نحو ألف تجمع.

ومن المتوقع أن تؤدي التحركات وعمليات قطع الطرقات إلى شلل كبير في حركة السير، كما ستؤثر على حركة وسائل المواصلات العامة.

مكة المكرمة
عاجل

مسؤول بوزارة العدل التركية: إذا كانت السعودية جادة في الوصول للحقيقة فعليها تسليم المتهمين لتركيا

عاجل

مسؤول في وزارة العدل التركية: الخارجية السعودية تتجاهل طلبنا تسليم المتهمين وترد من خلال الإعلام فقط