مئات المحتجين العراقيين يطالبون بإقالة محافظ البصرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JnkXX

هددت فصائل مسلحة شيعية المتظاهرين بمعاملتهم مثل "داعش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-12-2018 الساعة 18:56
بغداد - الخليج أونلاين

طالب مئات المحتجين العراقيين، يوم الجمعة، بإقالة محافظ البصرة (جنوب) أسعد العيداني، ووجهوا له اتهامات بالمسؤولية عن "قمع" الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها المحافظة منذ أشهر، بحسب شهود وإعلام محلي.

وأفرجت قوات الأمن العراقية، يوم الخميس، عن 9 من المتظاهرين جرى توقيفهم قبل ثلاثة أيام، أثناء مشاركتهم في تظاهرة واسعة أمام مبنى المحافظة تطالب بتوفير وظائف.

وبث التلفزيون العراقي الرسمي لقطات من الاحتجاجات التي شهدتها مدينة البصرة يوم الجمعة، التي شهدت هتافات تطالب بإقالة المحافظ ومجلس المحافظة.

وفي هذا الخصوص، قال رافد الكناني أحد المتظاهرين: إن "المئات احتشدوا اليوم (الجمعة) أمام مبنى المحافظة بمدينة البصرة (مركز المحافظة)"، مطالبين "بإقالة المحافظ، لمسؤوليته عن إصدار أوامر لقوات الأمن بقمع الاحتجاجات".

 

وأوضح الكناني لوكالة الأناضول أن "المتظاهرين أكدوا اليوم مواصلة احتجاجاتهم حتى تحقيق مطالبهم الخاصة بإقالة المحافظ ومجلس المحافظة؛ كونهم سبباً رئيساً في الفساد، وقمع المتظاهرين المطالبين بحقوقهم القانونية".

والبصرة مهد موجة مظاهرات شعبية منذ أشهر، شملت عدة محافظات وسط وجنوبي البلاد، تطالب بتحسين الخدمات العامة وفرص العمل ومحاربة الفساد، شهد بعضها أعمال عنف أدت إلى مقتل وإصابة العشرات. 

وينفي المسؤولون المحليون في البصرة إصدار أوامر لقوات الأمن بقمع الاحتجاجات، في وقت هددت فيه فصائل مسلحة تتبع الحشد الشعبي وموالية لإيران بالتعامل مع المحتجين كما تعاملت مع عناصر "داعش"، بحسب تعبيرها.

وبالفعل تعرض عدد من رموز المتظاهرين وناشطون في مجالات المجتمع المدني وحقوق الإنسان جنوب ووسط العراق إلى الاغتيال من قبل هذه المليشيات، وذلك بعد حرق المحتجين مكاتب المليشيات ومقرات الأحزاب السياسية المشاركة في الحكومة.

مكة المكرمة