ماتيس يصل جيبوتي ويبحث توسيع قاعدة بلاده العسكرية

ماتيس سيلتقي مساءً بالرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله

ماتيس سيلتقي مساءً بالرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-04-2017 الساعة 17:07
جيبوتي - الخليج أونلاين


وصل وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، الأحد، جيبوتي في آخر محطة له في جولته التي شملت السعودية ومصر و"إسرائيل" وقطر.

وكان في استقبال وزير الدفاع الأمريكي بالمطار نظيره الجيبوتي، علي حسن بهدون، واللواء الركن زكريا شيخ إبراهيم، رئيس هيئة أركان القوات المسلحة، وعدد من الشخصيات العسكرية والدبلوماسية من البلدين.

وفور وصوله توجه ماتيس مباشرة إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في البلاد.

وقال مصدر حكومي، فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة "الأناضول": "إن الوزير الأمريكي سيشارك في مهرجان احتفالي سيقام في القاعدة العسكرية على شرف زيارته للبلاد وللقاعدة".

اقرأ أيضاً :

هل وقع الأسد في فخ "السارين" الذي نصبه ترامب؟

وأشار المصدر إلى أن ماتيس سيلتقي مساءً بالرئيس الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، ووزير الدفاع؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتعاون العسكري بينهما، وتوسيع قاعدة بلاده العسكرية في جيبوتي، فضلاً عن الجهود الجارية لمكافحة الإرهاب في المنطقة خاصة في الصومال واليمن والبحر الأحمر.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية تعد شريكاً رئيسياً لجيبوتي فيما يتعلق بإرساء قواعد الأمن والاستقرار في القرن الأفريقي، ومحاربة الإرهاب والتطرف وعمليات الاتجار بالبشر.

وتحتضن جيبوتي القاعدة العسكرية الأمريكية الوحيدة في أفريقيا "ليمونيير"، التي تستضيف 4 آلاف و500 جندي أمريكي، وتنفذ مهمات ضد تنظيم القاعدة في اليمن، وحركة شباب المجاهدين في الصومال.

وفي مايو/أيار 2015 مددت الولايات المتحدة فترة الإيجار لقاعدتها العسكرية عشر سنوات إضافية، خلال لقاء جمع بين الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والرئيس عمر جيله، في واشنطن.

وتضم جيبوتي ثلاث قواعد عسكرية أجنبية أقدمها القاعدة الفرنسية، وأصغرها يابانية، بالإضافة إلى القاعدة الأمريكية، في حين توجد مساع صينية وسعودية لإقامة قاعدتين عسكريتين بهذا البلد الصغير، الذي يتميز بموقع جيوستراتيجي على الضفة الغربية لمضيق باب المندب.

مكة المكرمة