ماذا تفعل سفينة تجسس روسية بالقرب من سواحل أمريكا؟

تحمل السفينة طاقماً مكوناً من 146 شخصاً

تحمل السفينة طاقماً مكوناً من 146 شخصاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 13:20
واشنطن - الخليج أونلاين


في عودة لأجواء الحرب الباردة، كشف مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن سفينة تجسس تابعة للبحرية الروسية، موجودة على بعد 30 ميلاً (نحو 48 كيلومتراً) عن الشواطئ الأمريكية، وبالتحديد عن قاعدة غواصات أمريكية في كونيكتكيت.

وبحسب المعلومات المتوافرة التي نشرتها شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فإن سفينة التجسس الروسية تدعى "SSV-175" فيكتور لينوف، ويبلغ طولها 310 أقدام (نحو 94 متراً) وتحمل طاقماً مكوناً من 146 شخصاً.

أما فيما يتعلق بالتسليح، فالسفينة مجهزة بصواريخ أرض - جو، بالإضافة إلى قاذفات وأسلحة رشاشة.

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

وقال مسؤول أمريكي لشبكة "سي إن إن"، مساء الجمعة: "إن السفينة الروسية محملة بمعدات تجسس وقادرة على اعتراض الإشارات الاستخباراتية".

ولفت إلى أن "السفينة ذاتها اقتربت من شواطئ فلوريدا عامي 2014 و2015".

يشار إلى أن اقتراب سفينة التجسس الروسية تأتي بعد أيام قليلة من استقالة مايكل فلين، مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، في حين سبقت هذه الحادثة قيام طائرات مقاتلة روسية بالتحليق بصورة قريبة جداً من مدمرة أمريكية في بحر البلطيق والبحر الأسود في حادثتين منفصلتين.

مكة المكرمة