ماكرون: سأبحث أزمة الخليج مع مسؤولي السعودية وقطر والإمارات

شدد ماكرون على وجود إرادة مشتركة مع المغرب لتعزيز استقرار منطقة الخليج

شدد ماكرون على وجود إرادة مشتركة مع المغرب لتعزيز استقرار منطقة الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-06-2017 الساعة 23:12
الرباط - الخليج أونلاين


أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، تواصله مع كل أطراف الأزمة الخليجية لتخفيف التوتر الحالي، وضرورة بقاء منطقة الخليج مستقرة.

وأشار ماكرون، في كلمة له بعد وصوله إلى المغرب عصر الأربعاء، إلى أنه سيبحث الأزمة الخليجية في الأيام القادمة مع مسؤولي السعودية والإمارات وقطر.

2

وجاءت تصريحات ماكرون بالتزامن مع ما صرح به قصر الإليزيه من أن ماكرون سيلتقي بشكل منفصل في باريس بولي عهد أبوظبي وأمير قطر.

وأضاف ماكرون أن ملك المغرب تحدث بدوره مع كل الأطراف في هذه الأزمة الخليجية لمحاولة رأب الصدع وفك الحصار عن قطر.

اقرأ أيضاً :

العطية يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي أزمة الخليج

وشدد على وجود إرادة مشتركة مع المغرب لتعزيز استقرار منطقة الخليج ومكافحة الإرهاب وتمويله.

ووصل ماكرون برفقة زوجته بريجيت ماكرون، عصر الأربعاء، إلى عاصمة المملكة المغربية الرباط في زيارة "صداقة وعمل" تستغرق 24 ساعة.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في حين خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلهما الدبلوماسي لدى الدوحة.

ولم تقطع الدولتان الخليجيتان؛ الكويت وسلطنة عمان، علاقاتهما مع قطر.

ونفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة