ماكرون يبحث مع أميرَي قطر والكويت مستجدات أزمة الخليج

شدّد ماكرون على أهمية الحفاظ على الاستقرار في منطقة الخليج العربي

شدّد ماكرون على أهمية الحفاظ على الاستقرار في منطقة الخليج العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-06-2017 الساعة 16:18
باريس - الخليج أونلاين


بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي، الاثنين، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، مستجدات الأزمة الخليجية.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، جرى خلال الاتصال بين ماكرون والشيخ تميم، استعراض الجهود الإقليمية والدولية الساعية من أجل العمل على حلّ الأزمة الخليجية.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسي موقف دولته الداعم للحوار كأساس للحل بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وشدّد على أهمية الحفاظ على الاستقرار في منطقة الخليج العربي.

اقرأ أيضاً :

محلل عُماني: جهود كويتية عُمانية ستنشط لتطوّق الأزمة الخليجية

وفي سياق متصل، اتفق أمير دولة الكويت مع الرئيس الفرنسي، على ضرورة حل الأزمة الخليجية سريعاً، وأبدى استعداده للتوسط لحل الأزمة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

والاثنين الماضي، أعلنت عدة دول خليجية وعربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب"، في حين اكتفت دول أخرى بخفض التمثيل الدبلوماسي مع الدوحة.

من جهتها، نفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

وتتواصل جهود كويتية للوساطة بين قطر من ناحية والسعودية والإمارات والبحرين من ناحية أخرى، لحل الأزمة.

مكة المكرمة
عاجل

أ.ف.ب: القضاء الباكستاني يأمر بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف