مباحثات أمريكية – إماراتية لدعم مصر ومحاربة "الإرهاب"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-06-2014 الساعة 23:12
واشنطن - الخليج أونلاين


التقى وزير الخزانة الأمريكي، جاكوب ليو، وولي عهد إمارة أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وناقشا عدة ملفات، من ضمنها التعاون الثنائي، وكذلك الملف النووي الإيراني، وتطورات الوضع في العراق، و"تمويل الإرهاب"، وتوفير المساعدات لمصر.

وقال متحدث باسم وزارة الخزانة الأمريكية إنّ الوزير ليو استعرض خلال لقائه مع المسؤول الإماراتي، سير المحادثات مع إيران، مشيراً إلى أنّ "بعض الفجوات" ما زالت ماثلة.

وأضاف أن الطرفين اتفقا على التعاون بشكل وثيق لمنع الدعم عن شبكات الإرهاب، مؤكدين أهمية أن يكون النظام المالي الإماراتي مغلقاً أمام الجماعات الإجرامية و"الإرهابية".

وشدد الطرفان على ضرورة أن يعمل المسؤولون العراقيون على الحفاظ على وحدة بلدهم، وعلى التعاون الوثيق في المنطقة لمواجهة الجماعات الإرهابية؛ مثل تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وأثنى الوزير الأمريكي على الدعم الإماراتي للدول التي تعيش أوضاعاً انتقالية، مشدداً على مصلحة واشنطن في رؤية نمو اقتصادي قوي ومستمر وشامل في المنطقة، وأبدى كلا الطرفين رغبتهما في دعم الإصلاحات بمصر، التي من شأنها أن تدفع النمو في القطاع الخاص وخلق الوظائف.

مكة المكرمة