مبادلة أسرى.. المحادثات اليمنية في السويد تجني أولى ثمارها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lozd82

الطرفان قدما قوائم بالأسرى تمهيداً لتطبيق الاتفاق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 11-12-2018 الساعة 17:32

كشف غالب مطلق، رئيس لجنة الأسرى بوفد الحوثي في محادثات السلام اليمنية في السويد، عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومة المدعومة من السعودية، لإطلاق سراح قرابة 7 آلاف أسير ضمن اتفاق لتبادل الأسرى.

وأكد مطلق، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، وجود اتفاق لمبادلة أكثر من سبعة آلاف أسير من كل جانب، منهم نحو 200 ضابط من ذوي الرتب الكبيرة، ضمن محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة.

بدوره قال خالد اليماني، وزير الخارجية في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: "قمنا اليوم بتقديم قائمة من 8576 اسماً لفئات عمالية وناشطين سياسيين وشباب ومعلمين وطلاب وإعلاميين وأطفال وشخصيات قبلية ورجال أعمال وحقوقيين ونساء وأطباء، معتقلين تعسفياً ومخفيين قسراً في معتقلات وسجون الحوثي".

وأوضح اليماني أن القائمة مفتوحة بحسب الاتفاق لتشمل أي قوائم لاحقة.

كذلك، قال عضو الوفد الحكومي المفاوض، عبد الله العليمي: إنّ "التقدم في ملف المعتقلين والأسرى مشجع، والفريق الحكومي ينظر إلى الموضوع من الزاوية الإنسانية الصرفة لإنهاء معاناة المحتجزين وأسرهم، حتى وإن تجاهلنا مقايضة أسير الحرب بالمعتقل والمحتجز".

وأضاف العليمي، في سلسلة تغريدات بصفحته على "تويتر": "لدينا أمل كبير في أن تنجح هذه الجولة من المشاورات في التخفيف من معاناة شعبنا، ولذلك نتعامل بحرص للدفع قدماً بإحراز تقدّم حتى لا يفقد أبناء الشعب اليمني الأمل بالسلام".

وانطلقت، الخميس الماضي، في العاصمة السويدية استوكهولم، مشاورات السلام اليمنية بقيادة الأمم المتحدة بين الفرقاء اليمنيين، للمرة الأولى منذ عامين، بهدف التوصل إلى حل سياسي يوقف الحرب المستمرة منذ عام 2015.

وتبحث المشاورات التي يقودها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، 6 ملفات؛ هي إطلاق سراح الأسرى، والقتال في الحديدة، والبنك المركزي، وحصار مدينة تعز، وإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين، ومطار صنعاء المغلق.

وتحظى المحادثات بدعم دولي كبير، وقال غريفيث إن هناك جهداً ودعماً دوليين لنجاح هذه المشاورات وحل أزمة اليمن.

ومنذ 2015، ينفّذ التحالف العربي بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات يمنية.

مكة المكرمة