مبعوث واشنطن إلى دمشق: الأسد أخطر من أي أحد على سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzrVbV

رئيس النظام السوري بشار الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-11-2018 الساعة 18:35
لندن - الخليج أونلاين

أكّد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن رئيس النظام، بشار الأسد، أخطر على سوريا من أي أحد، مشدّداً على ضرورة خروج المليشيات الإيرانية.

وقال جيفري في تصريحات صحيفة، اليوم الأربعاء: "إن الأسد خطر على سوريا، ولا بد من خروج المليشيات الإيرانية من هناك لضمان إعادة الاستقرار في البلاد".

وأضاف: "موسكو ودمشق دمّرتا سوريا خلال محاربة المعارضين للأسد (7 سنوات من الثورة السورية). نريد أن تعيش سوريا بسلام مع نفسها ومع جيرانها".

وحذّر جيفري من الدور الإيراني في المنطقة، قائلاً: "إذا أردنا أن يكون لدينا تسوية سياسية وإعادة الاستقرار إلى سوريا فمن المهمّ أن تخرج كل المليشيات من البلاد".

وأوضح أن "الإيرانيين يحاولون التسلّل في المؤسسات السورية كما فعلوا في لبنان والعراق واليمن".

وشدّد جيفري على أن "الوجود الإيراني يولّد بعض الحركات المتطرّفة مثل داعش، لذلك نقول إن على هذه المليشيات الإيرانية أن تنسحب".

وعلى مدار 7 سنوات من الثورة التي انطلقت في مارس 2011، واصل الأسد مدعوماً من روسيا وإيران انتهاكاته وجرائمه ضد الشعب السوري، الذي كان يطالب بـ"الحرية".

وبحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الحرب خلّفت نحو 354 ألف قتيل، بينهم أكثر من 100 آلف مدني، من ضمنهم نساء وأطفال قضوا في قصف بأسلحة محرّمة دولية.

مكة المكرمة