متحديةً روسيا.. المعارضة السورية تبلغ واشنطن أنها لن تغادر حلب

أحد مقاتلي المعارضة في حلب

أحد مقاتلي المعارضة في حلب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-12-2016 الساعة 15:56
دمشق - الخليج أونلاين


أبلغت جماعات المعارضة السورية الولايات المتحدة أنها لن تترك حلب، وذلك رداً على دعوة موسكو لإجراء محادثات مع واشنطن بشأن انسحاب كامل لمقاتلي المعارضة من الأحياء الشرقية المحاصرة في المدينة.

وقال زكريا ملاحفجي، المسؤول الكبير بالمعارضة السورية، الأحد، لوكالة "رويترز" إن الرسالة وُجهت إلى المسؤولين الأمريكيين الذين جرى الاتصال بهم مساء أمس السبت، بعد تصريح روسيا حليفة بشار الأسد.

وأضاف ملاحفجي، رئيس المكتب السياسي لتجمع فاستقم الموجود في حلب: "أبلغنا الأمريكان بأننا لا يمكن أن نترك مدينتنا وبيوتنا للمليشيات المرتزقة التي حشدها النظام في حلب"، وذلك رداً على سؤال المسؤولين الأمريكيين لمقاتلي المعارضة: "هل تريدون الخروج أم الصمود؟".

وتابع: "الأمريكان لم يعلقوا على الجواب".

اقرأ أيضاً :

مقتل 12 مدنياً في غارة لنظام الأسد على سوق بـإدلب

وأكد المعارض السوري: "مقاتلو المعارضة دعوا أشقاء وأصدقاء الشعب السوري لأن يقفوا معنا يصمدوا معنا ما دمنا صابرين وواقفين، وبنفس الوقت نطالب بشكل عاجل جداً ليس من أجلنا ولكن من أجل المصابين ومن أجل المدنيين، بدخول مساعدات طبية وإنسانية من دواء وغذاء وإجلاء الجرحى والمصابين".

واستعادت قوات النظام المدعومة من روسيا والمليشيات الشيعية اللبنانية والإيرانية السيطرة على مناطق كبيرة من شرق حلب من أيدي مقاتلي المعارضة، في أحدث مراحل حملته لاستعادة السيطرة على حلب بالكامل.

وقال ملاحفجي: "تم التواصل معي ومع بعض القيادات العسكرية والسياسية الموجودة في حلب، واتفقنا على هذا الجواب".

ولم تعلق الولايات المتحدة بعد على الاقتراح الذي طرحه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم السبت، لإجراء محادثات بشأن انسحاب كل مقاتلي المعارضة "دون استثناء" من حلب.

مكة المكرمة