متظاهرون عراقيون يُحرقون مجلساً للحكومة المحلية بالبصرة

الرابط المختصرhttp://cli.re/LmxDr7

قتل المتظاهرين يرفع وتيرة الاحتجاجات في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-08-2018 الساعة 20:10
العراق - الخليج أونلاين

أشعل المتظاهرون في جنوب العراق، الأربعاء، النار  في مباني المجلس المحلي لقضاء القرنة، التابع لمحافظة البصرة؛ بعد مقتل متظاهر.

 

وجاءت التظاهرات احتجاجاً على مقتل اثنين من المحتجّين، الثلاثاء، على يد قوات الأمن.

وبحسب موقع "بي بي سي"، فإن قوات الأمن قتلت أحد المحتجّين بالرصاص الحي، عندما فرّقت اعتصاماً أمام مدخل منشأة نفطية، في حين قُتل الآخر  في الحجز.

وكان المتظاهرون احتجاجاً على الفساد المستشري في البلاد قد استأنفوا، صباح اليوم، تظاهراتهم قرب حقل "غرب القرنة 2 " النفطي، وطالبوا بضرورة توفير فرص العمل وتقديم الخدمات للمواطنين.

ونقل موقع "RT" الروسي، عن مصدر أمني لم يذكر اسمه، قوله: إن "متظاهراً في عقده الثالث نُقل إلى مشفى الفيحاء في المحافظة؛ بعد تعرّضه لإصابات بسبب اعتداء القوات الأمنية، لكنه لم يستجب للعلاج ففارق الحياة".

من جهته أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، في تغريدة له على "تويتر"، مقتل المتظاهر في محافظة البصرة، في حين طالب الحكومة العراقية بإنهاء "الاعتداءات التي تطال المتظاهرين".

واندلعت الاحتجاجات جنوب العراق، في 8 يوليو الماضي، عندما فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين شباب في البصرة مطالبين بفرص عمل، ومتّهمين الحكومة بفشلها في تأمين أبسط الخدمات، ومن بينها الكهرباء.

وتبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسمياً 10.8%، ويشكّل من هم أقل من 24 عاماً نسبة 60% من سكان العراق، ما يجعل معدّلات البطالة أعلى مرّتين بين الشباب، بحسب وكالة "فرانس برس".

ويتزامن هذا التوتر مع محاولات تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية، التي أجريت يوم 12 مايو الماضي، وشابتها اتهامات بالتزوير.

مكة المكرمة