مجلة فرنسية تكشف كيف تجسست باريس على 40 دولة

عملية التنصت تمت عبر محطات سرية أُقيمت لهذا الغرض على السواحل الفرنسية

عملية التنصت تمت عبر محطات سرية أُقيمت لهذا الغرض على السواحل الفرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2015 الساعة 22:00
باريس - الخليج أونلاين


كشفت مجلة "نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية الأسبوعية، في عددها الأخير الصادر، الأربعاء، عن تنصت باريس على اتصالات 40 دولة، جرت بين أوروبا وباقي دول العالم.

وأفادت المجلة أن الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، أطلق خطة في مطلع 2008 حول تنصت على دول، وسمح لجهاز الاستخبارات بالتنصت على الاتصالات الإلكترونية لـ40 دولة عبر إقامة محطات سرية على السواحل الفرنسية للتنصت على كابلات الاتصالات البحرية، في حين شرع خلفه فرانسوا هولاند سراً على استمرار الخطة حتى 2019.

وذكرت المجلة أن فرنسا أنفقت حتى عام 2013، على خطة التنصت نحو 700 مليون يورو، مشيرة إلى تحويل عشرات الملايين من الاتصالات الإلكترونية الواردة يومياً، إلى حواسيب في مركز مخصص لذلك الغرض في العاصمة باريس.

وبينت المجلة أن الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والهند، والصين، إضافة إلى دول في شمال أفريقيا وغربها، والشرق الأوسط، ضمن الدول التي تم التنصت على اتصالاتها.

وجاءت هذه المزاعم الجديدة بعد أسبوع من نشر ويكيليكس تقريراً يقول إن وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على 3 رؤساء فرنسيين من عام 2006 على الأقل حتى مايو/أيار 2012؛ ممّا دفع الحكومة الفرنسية إلى الاحتجاج لدى واشنطن وقالت إن مثل هذا السلوك بين الحلفاء أمر غير مقبول.

مكة المكرمة