مجلس الأمن يجتمع لبحث هجوم تحالف السعودية على الحُديدة

جلسة سابقة لمجلس الأمن (أرشيف)

جلسة سابقة لمجلس الأمن (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-06-2018 الساعة 22:43
نيويورك – الخليج أونلاين


قرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة مشاورات مغلقة بشأن تطورات الوضع في اليمن، الخميس، وذلك بعد ساعات قليلة من انطلاق عمليات عسكرية لتحالف السعودية في محافظة الحديدة ومينائها.

وأكد رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الروسي فاسيلي نيبيزيا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن لشهر يونيو الجاري، عقد جلسة مشاورات مغلقة للمجلس؛ لمناقشة التطورات الأخيرة في اليمن.

وقال في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك: "لقد طلبوا عقد جلسة طارئة، وأعتقد أنها ستعقد نحو الساعة 12:00 بتوقيت نيويورك (17:00 ت.غ)".

ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن الدولة التي طلبت عقد الجلسة، قال: "بريطانيا.. ولا يوجد حتى الآن مشروع بيان أو شيء نعمل عليه خلال الجلسة التي ستكون مغلقة".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن مندوب السويد الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير "ألوف سكوغ"، أن بلاده تجري مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي، بشأن التداعيات الخطيرة للعملية العسكرية في مدينة الحُديدة، على الأوضاع الإنسانية في اليمن.

اقرأ أيضاً :

خطر يحدق بالسعودية.. الحوثيون يغيّرون "قواعد القتال"

وقال في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة: "نتابع من كثب تطورات الوضع في الحديدة، ونشعر بالقلق البالغ إزاء الآثار الخطيرة للتصعيد العسكري على الوضع الإنساني، وأيضاً على جهود المبعوث الأممي مارتن جريفيث".

وبدأت قوات الحكومة اليمنية والتحالف العربي، الأربعاء، هجوماً عسكرياً لاستعادة "الحُديدة" ومينائها الاستراتيجي من مسلحي جماعة الحوثي.

وتشارك الإمارات والسعودية في الهجوم العسكري، متاجهلين تحذيرات الأمم المتحدة وواشنطن فيما يتعلق بمصير ربع مليون يمني، حياتهم معرضة للموت في هذه العملية.

وتواجه الدولتان الخليجيتان اللتان تشاركان ضمن تحالف عربي تقوده الرياض، اتهامات بانتهاك حقوق المواطنين اليمنيين الذين يعيشون أسوأ مجاعة في العصر الحديث.

مكة المكرمة