مجلس الأمن يرحب بتكليف العبادي بتشكيل الحكومة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-08-2014 الساعة 08:59
بغداد - الخليج أونلاين


رحب مجلس الأمن الدولي بتكليف حيدر العبادي، بتشكيل حكومة جديدة في العراق، خلفاً لحكومة نوري المالكي.

يأتي ترحيب المجلس بعد توحيد القوى السياسية العراقية صفوفها أمام محاولات تقدم رئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، للولاية الثالثة، إذ بادرت تلك القوى الاثنين (08/11)، بترشيح بديل عنه لرئاسة الحكومة المقبلة؛ الأمر الذي اقتضى من رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم تكليف القيادي في التحالف الوطني الشيعي، حيدر العبادي، بتشكيل الحكومة الجديدة، وهو ما حاز دعماً محلياً وعربياً ودولياً.

وأعرب المجلس في بيان له عن الارتياح إزاء قرار الرئيس العراقي فؤاد معصوم تكليف شخصية جديدة لرئاسة الوزراء. واعتبر مجلس الأمن ترشيح العبادي لرئاسة الحكومة العراقية، "خطوة مهمة نحو تشكيل حكومة شاملة، تمثل جميع شرائح الشعب العراقي، وتسهم في إيجاد حل ناجع ومستدام للتحديات الراهنة في البلاد".

وحث بيان مجلس الأمن رئيس الحكومة المكلف، حيدر العبادي، على "الإسراع بتشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن، ضمن الإطار الزمني الدستوري".

كما حث أعضاء المجلس "جميع الأطراف السياسية في العراق وأنصارها إلى التزام الهدوء واحترام العملية السياسية التي يحكمها الدستور".

وعبر البيان عن "دعم المجلس المطلق للعملية الديمقراطية في العراق، ووقوفهم بجانب شعب العراق في حربه ضد الإرهاب، لا سيما ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جانبه، أعلن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الخميس (08/14)، دعمه الكامل لرئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة حيدر العبادي، معرباً عن أمله بتشكيل حكومة وطنية تضم جميع مكونات المجتمع العراقي.

وقالت رئاسة الإقليم في بيان لها: إن "رئيس الإقليم مسعود البارزاني اتصل، أمس الأربعاء، هاتفياً برئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي وبحث معه تشكيل الحكومة العراقية الجديدة"، مبيناً أن "البارزاني أعلن دعمه الكامل للعبادي". وأعرب البارزاني عن أمله بـ "تشكيل حكومة وطنية جديدة"، مشدداً على ضرورة "مشاركة جميع مكونات الشعب العراقي في التشكيلة الحكومية".

يذكر أن الرئيس العراقي فؤاد معصوم كلف الاثنين الماضي، حيدر العبادي، بتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد تسمية "التحالف الوطني" له كمرشح لرئاسة الوزراء بديلاً عن المالكي، إذ حظي تكليف العبادي بمباركة دولية وعربية وإقليمية كبيرة، كما أيدته كتل عراقية واسعة، فيما يرفض المالكي وائتلافه "دولة القانون" -أحد مكونات "التحالف الوطني"- هذه الخطوة، باعتبارها، وفقاً له، غير دستورية.

مكة المكرمة