مجموعة مرتبطة بتنظيم "الدولة" تختطف فرنسياً بالجزائر وتهدد بقتله

مقاتلون من "جند الخلافة"

مقاتلون من "جند الخلافة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 22:30
الجزائر- الخليج أونلاين


تبنت مجموعة مرتبطة بجهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية"، الاثنين، في شريط فيديو خطف فرنسي في الجزائر، وهددت بقتله في الساعات الـ 24 المقبلة إذا لم توقف فرنسا ضرباتها الجوية ضد التنظيم في العراق.

والمجموعة الجزائرية تدعى "جند الخلافة" أعلنت ولاءها لتنظيم "الدولة الإسلامية"، تظهر الرهينة "هيرفيه بيار غورديل" في الشريط وهو يطلب من الرئيس الفرنسي إنقاذه من هذا الوضع.

وأعلن قصر الإليزيه، الجمعة الماضية، أن سلاح الجو الفرنسي وجه أولى ضرباته ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدفت "مستودعاً لوجستياً" للتنظيم شمالي العراق.

وأضاف القصر في بيان له، "أن طائرتين من نوع رافال، نفذتا العملية قبل أن تعودا إلى القاعدة الفرنسية في أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة"، مشيراً إلى أن الضربات الجوية ستستمر في الأيام المقبلة.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، قد أعلن الخميس الماضي في مؤتمر صحفي، أنه "أعطى الضوء الأخضر للقوات الفرنسية لضرب التنظيم"، مشدداً على أن العملية ستنحصر في العراق فقط.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية طالبت الاثنين الفرنسيين المقيمين في نحو 30 دولة أو المضطرين إلى التوجه إليها بتوخي "أقصى درجات الحذر"، بعد تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية" باستهداف الرعايا الغربيين ولا سيما الفرنسيين.

وبناء على طلب وزير الخارجية لوران فابيوس، أرسلت الوزارة هذه التعليمات إلى سفاراتها في "نحو 30 دولة" لإبلاغها للفرنسيين المقيمين في هذه الدول أو المترددين عليها وخصوصاً في المغرب العربي والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيانها اليوم: إن "الفرنسيين المقيمين في الدول المعنية مدعوون لإبلاغ قنصلية فرنسا الأقرب إليهم إذا كانوا لم يقوموا بهذا الأمر حتى الآن، "والفرنسيون العابرون مدعوون من جهتهم إلى التعريف عن أنفسهم بتسجيل أسمائهم على الإنترنت عبر نظام (أريان) التابع للوزارة".

وفي المغرب العربي، تم إصدار التعليمات في المغرب والجزائر وتونس، والدول مثل اليمن ومالي وغيرهما من الدول التي هي جزء من منطقة الساحل، واردة أيضاً في لائحة الدول التي يعتبر الفرنسيون فيها معنيين بهذه التعليمات"، كما أوضحت وزارة الخارجية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قد أعلن عن تشكيل حلفٍ دولي، تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم "الدولة"، مشيراً إلى أن "التنظيم يهدد شعوب المنطقة، لأنه عدو لا يؤمن بالحدود ولا يمت للإسلام بصلة"، على حد وصفه.

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مؤخراً، استراتيجية من 4 بنود لمواجهة تنظيم "الدولة"، أولها تنفيذ غارات جوية ضد عناصر التنظيم أينما كانوا، وثانيها زيادة الدعم للقوات البرية التي تقاتل التنظيم والمتمثلة في القوات الكردية والعراقية والمعارضة السورية المعتدلة، وثالثها تجفيف مصادر تمويل التنظيم، ورابعها مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من التنظيم.

مكة المكرمة