مجهولون يفجرون أبراجاً للطاقة الكهربائية في كركوك بالعراق

الرابط المختصرhttp://cli.re/6EM3qy

استهداف الكهرباء في العراق (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-08-2018 الساعة 22:15
بغداد - الخليج أونلاين

فجّر مسلحون مجهولون، الجمعة، أبراجاً لنقل الطاقة ذات الضغط العالي في محافظة كركوك شمالي البلاد، ما تسبب بانقطاع تام للتيار الكهربائي عن محافظة نينوى وأجزاء من كركوك.

وقالت وزارة الكهرباء العراقية في بيان: إن "تفجير أبراج الطاقة فائقة الضغط أدى إلى انطفاء تام للطاقة الكهربائية في محافظة نينوى، وأجزاء من كركوك".

وأضافت الوزارة: إن "الفنيين في الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية في المنطقة الشمالية باشروا بأعمال الصيانة لإعادة الخطوط للخدمة".

وفي غضون ذلك نقلت وكالة الأناضول عن النقيب في شرطة كركوك، حامد العبيدي، قوله: إن "مسلحين مجهولين فجروا باستخدام عبوات ناسفة برجين للطاقة فائقة الضغط (أربيل سنتر-كركوك KV400) في منطقة جغماغة جنوبي كركوك".

وأضاف العبيدي: إن "المسلحين فجروا لاحقاً برجاً ثالثاً لنقل الطاقة فائقة الضغط (ملا عبد الله - الدبس) في كركوك".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، في وقت تشن قوات الأمن العراقية منذ مطلع الشهر الماضي، عملية عسكرية جنوب غربي كركوك لملاحقة خلايا "داعش".

وانقطاع التيار الكهربائي عن محافظات شمال العراق يأتي في ظل استمرار المظاهرات جنوب العراق، بسبب سوء الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي والفساد المستشري في المؤسسات الحكومي، حيث استأنف المتظاهرون احتجاجهم قرب حقل "غرب القرنة 2 " النفطي في البصرة جنوب العراق.

والأربعاء الماضي، أشعل متظاهرون النار  في مباني المجلس المحلي لقضاء القرنة، التابع لمحافظة البصرة؛ وذلك على خلفية مقتل اثنين من المحتجّين على يد قوات الأمن، أثناء تفريقها اعتصاماً أمام مدخل منشأة نفطية.

واندلعت الاحتجاجات جنوبي العراق، في 8 يوليو الماضي، عندما فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين شباب في البصرة مطالبين بفرص عمل، ومتّهمين الحكومة بفشلها في تأمين أبسط الخدمات، منها الماء والكهرباء والوظائف والأمن.

وتبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسمياً 10.8%، ويشكّل من هم أقل من 24 عاماً نسبة 60% من سكان العراق، ما يجعل معدّلات البطالة أعلى مرّتين بين الشباب، بحسب وكالة "فرانس برس".

ويتزامن هذا التوتر مع محاولات تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية، التي أجريت يوم 12 مايو الماضي، وشابتها اتهامات بالتزوير.

مكة المكرمة