محادثات فلسطينية مصرية حول معبر رفح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-06-2014 الساعة 18:39
غزة - الخليج أونلاين


يجري وفد فلسطيني مباحثات مع السلطات المصرية في القاهرة لإيجاد آلية جديدة لفتح معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة والمغلق منذ اشهر بإستثناء بعض الحالات الإنسانية.

وأكد مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة في حكومة التوافق الفلسطينية وجود وفد فلسطيني في مصر لمناقشة عدة قضايا تخص الشأن الفلسطيني ومعبر رفح البري.

وأوضح الوزير أن عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة في حركة "فتح" وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وصلوا إلى مصر لمناقشة جميع القضايا التي تهم الواضع الداخلي الفلسطيني ومعبر رفح.

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح بشكل شبه كامل منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، باستثناء فتحة لأيام قليلة للمعتمرين والحالات الإنسانية.

واشترطت السلطات المصرية في السابق إنهاء الإنقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة وحدة فلسطينية لإعادة فتح المعبر، لكن ومع مرور اسابيع على المصالحة الفلسطينية لا تبدو أي بوادر على فتح المعبر الذي يتسبب بمعاناة انسانية لعشرات الآف المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات في الخارج.

من جهة اخرى، أوضح الوزير الحساينة أن الحكومة الفلسطينية تنتظر وصول المنحة القطرية من أجل البدء بصرف رواتب موظفي الحكومة الفلسطينية السابقة في قطاع غزة.

ووعدت الحكومة القطرية قبل ايام بتحويل مبلغ 60 مليون دولار مقسمة على ثلاثة أشهر لتمكين حكومة الوفاء الفلسطينية من صرف رواتب موظفي القطاع.

مكة المكرمة