محادثات هدنة بين حماس و"إسرائيل" تبلغ مرحلة متقدمة

الرابط المختصرhttp://cli.re/gDMPym

نتائج المفاوضات أعلنها القيادي في حركة "حماس" خليل الحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 18:17
غزة – الخليج أونلاين

كشف خليل الحية، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن محادثات غير مباشرة بشأن هدنة مع الاحتلال الإسرائيلي، بلغت "مرحلة متقدّمة".

وقال الحية، في تصريحات أوردتها وكالة "رويترز": "نحن في مراحل متقدمة، وإن شاء الله نقطف ثماراً طيبة نعود بها لشعبنا، على طريق إنهاء الحصار ومعاناة شعبنا الفلسطيني في غزة".

ولم يوضح القيادي في "حماس" تفاصيل تلك المحادثات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة ومصر للتوصل إلى اتفاق لتهدئة التوترات بين "إسرائيل" والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ويسود الغموض نقاشات داخل الحركة التي غادر وفدٌ منها، في وقت سابق من اليوم، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي، متوجهاً إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وبحسب مسؤول في "حماس"، فمن المتوقع أن يتمخض عن الاتفاق المحتمل بين الطرفين، فتح دائم لمعبر رفح الواصل بين قطاع غزة المحاصر ومصر، وتخفيف "إسرائيل" لحصارها الذي تفرضه منذ 2006.

وسيتم كذلك في إطار الاتفاق ذاته تأسيس ميناء ومطار في شبه جزيرة سيناء المصرية، يستطيع سكان غزة استخدامهما، وفتح معبر كرم أبو سالم المخصص لاستيراد وتصدير البضائع التجارية، بحسب المسؤول الذي تحدّث لوكالة "الأناضول".

كما سينص الاتفاق المتوقع على التزام الجانبين بوقف إطلاق النار لمدة 5 أعوام، وإطلاق الحركة سراح 4 إسرائيليين أسرى لديها وهم جنديان ومدنيان.

وسيتوقف الفلسطينيون بموجب الاتفاق عن إطلاق بالونات وطائرات ورقية حارقة من غزة باتجاه الأراضي المحتلة، على هامش مسيرات العودة التي انطلقت في القطاع نهاية مارس الماضي.

وتتداول أنباء مؤخراً عن بلورة مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، مقترحاً لتسوية شاملة للأزمة بين حماس و"إسرائيل".

مكة المكرمة