محامٍ دولي: أمريكا صنعت "تنظيم الدولة" لخدمة أهدافها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-09-2014 الساعة 09:14
واشنطن- الخليج أونلاين


قال أستاذ القانون الدولي فرانسيس بويل، إن الولايات المتحدة الأمريكية هي من صنعت تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأفاد المحامي العالمي والأستاذ بجامعة إلينوي الأمريكية، أن "واشنطن صنعت تنظيم الدولة بمواصفات تخدم أهدافها الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، كما صنعت من قبل القاعدة".

جاء ذلك خلال مقابلة معه على قناة "روسيا اليوم"، ضمن حلقة أمس الأربعاء من برنامج "قصارى القول" الذي يقدمه سلام مسافر.

وتوقع بويل، أن يسقط ألوف المدنيين من جراء الحملة الأمريكية الجديدة، مضيفاً أنه يملك معطيات ووثائق تثبت بأن حروب واشنطن على العراق التي وصفها بأنها حروب إبادة قتلت قرابة ثلاثة ملايين عراقي.

ولفت المحامي الدولي الذي سبق أن عمل مستشاراً قانونياً لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى أنه ناشد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مراراً التوجه إلى محكمة العدل الدولية بأسرع وقت لمقاضاة مجرمي الحرب الإسرائيليين، مؤكداً بأنه "مستعد للعمل مع محامين دوليين آخرين لمقاضاة إسرائيل في المحاكم الدولية".

ويعرف عن فرانسيس بويل مناصرته لقضايا العرب والمسلمين، وبالقلب منها القضية الفلسطينية.

مكة المكرمة