محكمة أمريكية: استمرار تجميد قرار حظر سفر مواطني 6 بلدان

محكمة: ترامب تجاوز نطاق الصلاحيات المحددة له

محكمة: ترامب تجاوز نطاق الصلاحيات المحددة له

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-06-2017 الساعة 13:03
واشنطن - الخليج أونلاين


قضت محكمة استئناف أمريكية في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، باستمرار تجميد العمل بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منع مواطني ست دول ذات أغلبية مسلمة من السفر إلى الولايات المتحدة.

ووفقاً لما نُشر في "سي إن إن" الثلاثاء، صدر القرار يوم الاثنين، عن ثلاثة قضاة في محكمة استئناف الدائرة التاسعة بسان فرانسيسكو، ليضاف بذلك إلى قرارين قضائيين بهذا الصدد، الأول أصدرته محكمة فيدرالية في ولاية هاواي، والثاني أصدرته محكمة بولاية ميريلاند، كلاهما يطلب رفع الحظر الذي أعلنه ترامب غداة وصوله إلى كرسي الرئاسة.

وأرجعت محكمة الدائرة التاسعة في مدينة سان فرانسيسكو حكمها إلى أن قرار الحظر "قد تم على أساس النفور تجاه دين محدد (الإسلام)".

اقرأ أيضاً:

صحيفة بريطانية: اعتقال البغدادي أو قتله قد يستغرق سنوات

وقالت المحكمة في حيثيات تأييد الحكم: "يستطيع أي متابع موضوعي وعقلاني مستدل بسياق تاريخي محدد ومعاصر، من التصريحات العلنية والتعاقب المحدد للأحداث التي تلت الإصدار الرئاسي للأمر التنفيذي، أن يستنتج أنه قد تم إصداره على أساس النفور تجاه دين محدد".

واختتمت المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة نص حكمها: "نستنتج أن الرئيس بإصداره أمره التنفيذي قد تجاوز نطاق الصلاحيات المحددة له من قِبل الكونغرس".

وكان ترامب قال قبل أيام إن بلاده تحتاج إلى حظر سفر من بلدان خطيرة، مضيفاً أنه ليس "بعض الألفاظ السياسية الصحيحة ستساعد على حماية الشعب الأمريكي"، وهو ما استخدمته المحكمة ضده؛ إذ تحدث الحكم عن أن ترامب أكد أن تقييمه مبني على خطورة البلدان، أكثر منه ما يتعلّق بـ180 مليون مواطن من هذه البلدان الممنوعين من السفر إليها.

واستندت المحكمة إلى معلومات رسمية صرّح بها البيت الأبيض، تشير إلى أن تغريدات ترامب تعدّ تصريحات رسمية، كما أكدت المحكمة ما صدر عن قاضي محكمة فيدرالية في هاواي مارس/آذار الماضي، الذي خلُص إلى أن قرار الحظر ينتهك الدستور الأمريكي؛ إذ يمارس تمييزاً ضد المسلمين.

وقال الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض إن الإدارة الأمريكية تراجع القرار، وهي على ثقة بأنه قانوني وسيجري اعتماده من طرف المحكمة العليا.

ويستند البيت الأبيض إلى عدة مبررات، منها انتقادات النائب العام جيف سيسيونس للحكم الصادر عن ولاية لاهاي، وحديثه أن ترامب يملك قوة دستورية تمكنه من إصدار قرارات مماثلة.

وكانت محكمة الاستئناف الفيدرالية قد رفضت، بداية شهر فبراير/شباط الماضي، العمل بمرسوم الحظر، وقالت إن إدارة ترامب لم تقدم أي دليل يبرهن على أن هناك مخاوف تتعلق بالأمن القومي تبرر إعادة العمل بالحظر.

وجاء حكم محكمة الاستئناف تأييداً لحكم القاضي الفيدرالي جيمس روبارت الذي أمر بتعليق العمل بالحظر؛ ما جعل ترامب يعمل على تعديل المشروع.

مكة المكرمة