محكمة الاحتلال تقترح نقل القيق إلى مستشفى بالقدس الشرقية

طالب محامو نادي الأسير بنقل القيق إلى أحد مستشفيات السلطة الفلسطينية

طالب محامو نادي الأسير بنقل القيق إلى أحد مستشفيات السلطة الفلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-02-2016 الساعة 20:17
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


اقترحت محكمة الاحتلال الإسرائيلية العليا، الاثنين، نقل الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام محمد القيق إلى مستشفى في القدس الشرقية المحتلة لتلقي العلاج.

واعتقل القيق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو يلتزم إضراباً عن الطعام منذ أكثر من ثمانين يوماً عقب تحويله للاعتقال الإداري، مطالباً بالإفراج عنه ونقله إلى مستشفى فلسطيني للعلاج.

وقالت المحكمة، في بيان لها: "خلال المناقشة تم اقتراح أن يتم نقل محمد القيق المضرب عن الطعام للعلاج في مستشفى المقاصد بالقدس الشرقية، وأن يبقى أمر الاعتقال الإداري بحقه معلقاً".

وأضاف البيان: "واتفق على أن يعطي القيق موافقته (ضمن مهلة تنتهي) في العاشرة من صباح يوم غد الثلاثاء 16 فبراير/شباط".

وقدم محامو نادي الأسير الفلسطيني، الجمعة، التماساً إلى المحكمة الإسرائيلية العليا مطالبين بنقل القيق إلى أحد مستشفيات السلطة الفلسطينية.

وقالت الناطقة باسم نادي الأسير، أماني سراحنه، لوكالة فرانس برس، الاثنين: إن "الجلسة جاءت اليوم بعدما كررت نيابة الاحتلال رفضها لنقل الأسير القيق".

ومستشفى المقاصد في القدس الشرقية المحتلة تموله السلطة الفلسطينية، لكن إسرائيل تعتبره جزءاً ممّا تعتبره "القدس الموحدة" التي تسيطر عليها.

ويرفض القيق تعليق إضرابه حتى يتم الإفراج عنه ونقله إلى مستشفى فلسطيني للعلاج، علماً بأن المحكمة الإسرائيلية العليا، التي نظرت في الرابع من فبراير/شباط الجاري في التماس للإفراج عنه نتيجة تدهور وضعه الصحي، قررت تعليق اعتقاله بشروط منها تحديد مكان علاجه.

ولا يعرف وضع القيق الصحي إلا من خلال ما يظهر عليه مثل الضعف العام وعدم القدرة على النطق، وهو يرفض العلاج وإجراء الفحوص الطبية له منذ بدأ إضرابه.

مكة المكرمة